التخطي إلى المحتوى
إنهاء أزمة فتاه مصرية يبلغ وزنها 500 كيلو جرام

في حادثة فريدة من نوعها تدخل فتاة مصرية “موسوعة جينيس للأرقام القياسية” وتتسبب في ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي  بسبب وزنها الزائد والذي يبلغ 500 كيلو جرام الفتاة المصرية التي تدعى “إيمان”  تبلغ من العمر 36 عاما، تعاني من خلل في بعض هرمونات الجسم أدى إلى زيادة وزنها لهذا الحد كما منعها من الحركة وممارسة حياتها بشكل طبيعي لأكثر من 25 عاما.

الجدير بالذكر أن إيمان قد تم عرض حالتها على الكثير من الأطباء في مصر وتلقت عرضا لعلاجها في مستشفى القصر العيني،  وبعض القنوات الفضائية عرضت على أسرتها أن تتبني حالتها وتتكفل بعلاجها كما فضلت أسرتها أن يتم علاجها في مستشفى القوات المسلحة لأن المستشفى مجهزة بأحدث الأجهزة وبها العديد من الأطباء المتميزين إلا أنها رفضت ولم تذكر سبب رفضها.

ومن ناحية أخرى سافرت اليوم “إيمان” إلى الهند بعد تلقيها عرضا من طبيب جراح هندي يدعوها للسفر إلى الهند لإجراء جراحة عاجلة لها ووافقت على الفور وتم نقلها بطائرة مصرية  إلى مطار مومباي.

وفي سياق أخر وقبل مغادرة “إيمان” مطار برج العرب قالت أن رفضها العلاج في مصر لا ينقص من كفاءة أطباءها شيئا وأنه لولا اهتمام الكثير بحالتها ما كان لحالتها أن يصل صداها إلى دولة كبيرة مثل الهند، سافرت إيمان ومعها دعوات أسرتها وملايين المصريين بأن تعود لوطنها وهى في أحسن حال.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *