التخطي إلى المحتوى
استشاري الطب البديل “ترك كوب الماء بجوار النائم ضار بالصحة”
كوب الماء جوار الفراش

حذر الدكتور “فاروق الطاهر” استشاري التداوي بالأعشاب والطب البديل أن ترك كوب الماء جوار النائم يمثل خطرا جسيما على الصحة حيث يعتاد معظم الناس بوضع كوب من الماء جوار الفراش أثناء النوم حتى إذا شعر بالعطش أو احتاج للماء أن يكون قريبا منه فلا يضطر إلى مغادرة الفراش.

وهناك البعض المصابين ببعض الأمراض التي تتطلب منهم شرب بعض الماء من وقت للآخر ولا يسعفهم الوقت وظروف المرض من مغادرة الفراش لإحضار كوب الماء، فكوب الماء بجوار الفراش يعد بالنسبة لهم أمرا ضروريا لا يستطيعون الاستغناء عنه.

خطورة كوب الماء المكشوف جوار فراش النائم

يفسر لنا الدكتور “فاروق الطاهر” هذا التحذير بأن للماء المكشوف خاصية امتصاص ثاني أكسيد الكربون من الجو وتحويلها إلى مادة سامة، خصوصا وأن النوافذ غالبا ما تكون مغلقة ليلا ولا يتم تجديد الهواء بصورة جيدة فيكون ثاني أكسيد الكربون موجودا بشكل مركز داخل الغرفة وبالتالي يتم امتصاصه ويتحول إلى نسبة سموم عالية من الممكن أن تؤدي لأسباب وخيمة على صحة الشخص المتعاطي.

أضاف الدكتور “فاروق الطاهر” استشاري الطب البديل أن وجود كوب الماء مكشوفا لفترة طويلة يجعله عرضة للأتربة والحشرات التي قد يتعاطاها الشخص دون أن ينتبه لذلك.

ومع الأهمية القصوى للماء على صحة الناس عامة والمرضى بشكل خاص، وضرورة تناول الماء على مدار اليوم بما لا يقل عن أربعة لترات من الماء يوميا لأهميتها في تنقية الجسم من السموم والمحافظة على اجهزة الجسم الحيوية، فإنه من الضروري الاحتفاظ بكوب الماء إلى جانب الفراش شرط تغطية الكوب حتى نتجنب مخاطر تركه مكشوفا ونتقي شر الأخطار المترتبة على ذلك

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *