التخطي إلى المحتوى
تراجع جديد في سعر حديد عز بقيمة 400 جنيه
أسعار الحديد

تراجع جديد في سعر حديد عز للمرة الرابعة على التوالي منذ شهر يناير الماضي حيث استقر سعره اليوم على 8600 جنيه للطن.

الأسباب وراء انخفاض سعر حديد عز

يرجع السبب في تراجع سعر حديد عز للمرة الرابعة على التوالي خلال شهر واحد إلى عدة أسباب فمن جهة أثر انخفاض سعر الدولار على سعر الحديد، أيضا حالة الكساد التي يمر بها قطاع التشييد والبناء بسبب ارتفاع الأسعار. أيضا يرتبط سعر الحديد بسعر البليت والحديد الخردة، وهذه المنتجات تشهد حاليا انخفاضا في السعر ترك أثره على سعر الحديد.

عوامل اقتصادية تؤثر على سعر حديد عز

من أهم الأسباب التي دعت إلى تخفيض سعر حديد عز هو استيراد الحديد التركي الذي ينافس حديد عز في السعر ويقبل عليه اصحاب الإنشاءات الجديدة، حيث عندما تمكن أحمد عز  من احتكار السوق ومنع الاستيراد كان المتحكم الأوحد في سعر الحديد في مصر مما أدى للارتفاع الكبير في السعر وأدى إلى تراجع حركة البناء، أما مع السماح باستيراد الحديد فقد أصبح هناك من ينافسه في جودة السعر والمنتج معا، وبالتالي كان لابد له من التضحية والتخلي عن جزء من أرباحه في سبيل الاستمرار وكسب السوق من جديد.

آثار تخفيض سعر الحديد على المنتجين الصغار

يضطر صغار منتجي الحديد إلى مجاراة أحمد عز في تخفيض سعر إنتاجهم من الحديد على الرغم من التكلفة العالية للتصنيع وذلك يحملهم المزيد من الأعباء والمشاكل ولا يبق أمامهم إلا التوقف عن الإنتاج نهائيا أو تحمل المزيد من الديون وتكاليف الإنتاج الباهظة

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *