تكتل 25/30 يرفض اتفاقية ترسيم الحدود ويجمع توقيعات النواب المعارضين



أعلن أعضاء تكتل 25/30 عن رفضهم اتفاقية ترسيم الحدود البحرية التي قامت جمهورية مصر العربية بإبرامها مع المملكة العربية السعودية، وقد صرح عضو تكتل  25/30 النائب محمد عبد الغني أن كافة الأعضاء يرفضون بشكل قاطع الاتفاقية ووجهوا دعواتهم للنواب الذي قاموا برفض الاتفاقية، لكن شاءت الظروف عدم توقيعهم بالرفض، للتوقيع مجدداً مستخدمين كارنيه العضوية في موعده أقصاه 24 ساعة.

وقد أفاد محمد عبد الغني أن هناك الكثير من أعضاء النواب رفضوا اتفاقية ترسيم الحدود لكن لم يستطيعوا التوقيع بالرفض أو إبراءهم ذمتهم أمام أبناء دائرتهم، فلا تزال الفرصة متاحة أمامهم لإدلاء بأصواتهم مشير أنه رفض التصويت بالاسم خلال الجلسة العامة للنواب.

وقد وجه تكتل 25/30 في مجلس النواب تحذيرات إلي رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي، أن التكتل لن يستمر في موقع المعارضة في حال وافق علي اتفاقية ترسيم الحدود، في إشارة منهم أن التكتل سيقدم استقالتهم من مجلس النواب.
حالة من الغضب والاستهجان يشهدها الشارع المصري بعد أن تم إرسال الاتفاقية إلي مجلس النواب لمناقشتها، علي الرغم من أن المحكمة المصرية أصدرت حكم ببطلان اتفاقية ترسيم الحدود التي وقعت بين المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية، كما أكدت المحكمة مصرية جزيرتي تيران وصنافير التي لا تزال محل نزاع.

وقد أطلق العديد من النشطاء السياسيين حملات للخروج في مظاهرات عارمة في الشوارع رفضاً للاتفاقية، وقد اعتبر المواطنين أن تصريحات رئيس مجلس الوزراء وإحالة الاتفاقية إلي البرلمان بهدف استفزاز شعور المواطنين.