التخطي إلى المحتوى

ذكر موقع بلومبيرغ خبر جديد وأن ولي عهد السعودية محمد بن سلمان عليه أن يعرف ويستدرك أستراتجيته نحو واشنطن ليست بمكانها وأنه أستراتيجيته تظهر عدم حكمته، وكذلك قال أيضا أن هناك أجماع كبير من أصحاب الحزبيات  على أتخاذ أجراءات عقاب ضد السعودية تكون ما بين فرض حظر على سلاحهم وتقديم مسار  العدالة لمقتل خاشقجي.

كما ذكرت صحفية بوست واشنطن الأمريكية أن وكالة سي أي أى الأمريكية قد أكتشفت الى أن الأمير محمد بن سلمان قام بأمر قتل خاشقجي.

كما ذكرت أيضا أن غراهام السيناتور الأميركي مصرحا وقائل بأن الملك محمد بن سلمان شخصا غير مستقر، ووضع علامات أستفهام حول ( كيفية وصول الأمير محمد بن سلمان الى طريق مسدود فى وشنطن وذكرت الصحيفة أن محمد بن سلمان أعتمد أعتماد كبير جدا على البيت الأبيض، مما جعله  تحت محور شك جديد.

كما وذكر الموقع أن فى أثنين أبريل الماضي حدثت مكالمة تجمع ما بين ترامب والأمير محمد بن سلمان، طلب وقتها بن سلمان من مرافقيه ومساعديه ترك المكان الذي كان يتحدث به مع ترامب، وأجرى مكالمة هاتفية لوحده ولا أحد يعلم ما دار بينهم من حوار، كما هدد ترامب للأمير محمد بن سلمان بسحب كل القوات الأمريكية من المملكة السعودية أذا لم تخفض أنتاجها من النفط.

وبعد هبوط أسعار النفط أشعلت حرب ضدد الأمير محمد بن سلمان  لتشويه سمعته، وهذا التشويه كان من الشركات الأمريكية التى تنتج النفط وقد لحقهم الضرر من أنهيار أسواق النفط.

وبذلك قد خسر الأمير محمد بن سلمان الكونغرس الأمريكي عندما أعتمد ووضع ثقله على البيض الأبيض وأستخدام حق الرئيس الفيتو ليستطيع من تجاوز القرارة الموجهة للملكة السعودية، ولذلك قد وضع نفسه فى مواجهة ترامب بأساليبه التنمرية القاسية.

 

التعليقات