التخطي إلى المحتوى

بعد خبر أثار الجدل على مواقع التواصل الأجتماعي كافة فى الساعات القليلة الماضية، ومن ثم مطالبات بأستقالة شيخ الأزهر الشريف قام بطلبها بعض التيارات العلمانية داخل مصر، وأيضا المطالبة بالتحقيق الفوري مع الأعلامي عمرو أديب، حيث وصلت مجموعة كبيرة من البلاغات الموجهة ضده للنائب العام بسبب تماديه بالتطاول على شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب والذي يشكل رمز ديني كبير داخل مصر.

ذلك الأمر أتى بعد أنتشار فيديو يظهر فيه الأعلامي عمرو أديب وهو مشن هجوم قوي على الشيخ الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، قام بأتهامه بعدم تطوير خطابه الديني وعجزه أيضا بالتطوير، وكذلك يحمله مسؤلية أستمرار وكبر أفكار المتطرفين والفكر المتطرف، وموضحا أيضا أن المستشار الخاص به قد قام بالمشاركة خلال أعتصام رابعة وما زال جالس في مكانه وموقعه.

موجه عمرو أديب رسالة لشيخ الأزهر طالبا منه الأستقالة والتنحي عن منصبه ( أستقيلو يرحمكم الله) هكذا كانت الجملة المنتشرة فى مواقع التواصل الأجتماعي مما سببت جدل واسع وكبير فى المحيط المصري والعربي.
كما أستنكر كثير من مستخدمي وسائل التواصل  مهاجمة عمرو أديب لشيخ الأزهر ورافضين هجوم أحد رموز الدين داخل مصر.

التعليقات