أخبار

الخلاف يشتد بين مورينيو وبول بوغبا.. والأخير يطلب الرحيل عن مانشستر يونايتد

ذكرت تقارير صحفية إنجليزية اليوم الأربعاء الموافق 26 سبتمبر 2018 أن الخلاف بات كبيراً للغاية بين البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي وبين الفرنسي بول بوغبا نجم نادي مانشستر يونايتد، وذلك بسبب قيام الأول بسحب شارة القائد من الأخير مما جعل النزاع بينها لا مثيل له على الإطلاق.

حيث أشارت صحيفة “ديلي ميل” الإنجليزية اليوم الأربعاء إلى أن النجم الفرنسي بول بوغبا قد أخبر المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو وجهاً لوجه أنه لم تعد لديه رغبة في الاستمرار داخل جدران قلعة أولد ترافورد في الفترة القادمة، وخاصة بعدما سحب منه شارة قيادة فريق مانشستر يونايتد بهذه الطريقة المهينة له.

كما أضافت الصحيفة أيضاً أن النجم الفرنسي بول بوغبا سوف يرحل عن صفوف نادي مانشستر يونايتد تحت أي ظرف من الظروف في الميركاتو الشتوي المقبل، وخاصة في ظل الإهتمام الذي أبداه به كلاً من نادي يوفنتوس الإيطالي إضافة إلى نادي برشلونة الإسباني في الآونة الأخيرة وتحديداً في الميركاتو الصيفي الماضي.

وقد أكدت الصحيفة أيضاً أن المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو بات لا يُمانع هو الآخر من رحيل النجم الفرنسي بول بوغبا عن صفوف نادي مانشستر يونايتد، وليس مثلما كان الحال قبل مطلع الموسم الحالي، وخاصة في ظل كثرة المشاكل التي بات يتسبب بها النجم الفرنسي في غرفة خلع ملابس فريق مانشستر يونايتد.

وكان الوضع قد تأزم بشدة بين كلاً من المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو وبين النجم الفرنسي بول بوغبا عقب المباراة الماضية لفريق مانشستر يونايتد في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز أمام ضيفه فريق ولفرهامبتون، حيث قام النجم الفرنسي بانتقاد أسلوب لعب المدرب جوزيه مورينيو مما أدى إلى سقوط فريق مانشستر يونايتد في فخ التعادل في هذه المباراة في نهاية المطاف.

ولعل ما جعل الأجواء مشحونة للغاية بين الطرفين أن المدرب جوزيه مورينيو أخطر إدارة النادي بأنه هو المسؤول الأول والأخير عما يحدث داخل غرفة خلع الملابس، وهو ما يعني رفضه تماماً تدخل إدارة نادي مانشستر يونايتد في مسألة عودة شارة القيادة إلى النجم الفرنسي بول بوغبا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى