أخبار

العالم يعيش على وقع الصدمة بعد تدهور الحالة الصحية لفيرجسون

عاش الوسط الرياضي في العالم بأكمله اليوم السبت الموافق لليوم الخامس من شهر مايو الحالي على وقع صدمة كبرى للغاية، وذلك بعدما تم الإعلان بشكل رسمي عن تدهور الحالة الصحية لأحد الأساطير في عالم التدريب في كرة القدم، وهو السير أليكس فيرجسون مدرب نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي سابقاً.

وقد أكدت جميع وسائل الإعلام والصحف البريطانية اليوم السبت أن السير أليكس فيرجسون تم نقله في ساعة متأخرة من مساء يوم أمس الجمعة إلى إحدى المستشفيات في مدينة مانشستر، وذلك بسبب معاناته من إصابة بنزيف في المخ مما جعله يدخل في غيبوية نشرت الذعر بين أفراد عائلته.

ومن جانبه أصدر نادي مانشستر يونايتد بياناً رسمياً اليوم السبت، وفي إطار ذلك البيان أكد نادي مانشستر يونايتد أن السير أليكس فيرجسون قد خضع اليوم إلى عملية جراحية طارئة في المخ، وذلك من أجل إيقاف النزيف المفاجئ الذي تعرض له في ساعة متأخرة من مساء يوم أمس الجمعة.

وفي إطار البيان أيضاً شدد نادي مانشستر يونايتد على أن السير أليكس فيرجسون يحتاج إلى رعاية صحية مكثفة بشكل كبير في الفترة القادمة، وذلك حتى يتم شفائه على خير إلا في حالة حدوث أي أمر غير مرغوب فيه، كما أكد أيضاً نادي مانشستر يونايتد في ختام بيانه أن عائلة السير أليكس فيرجسون طلبت من كل وسائل الإعلام مراعاة الخصوصية في الفترة القادمة بخصوص حالة السير أليكس فيرجسون.

ويُعتبر الإسكتلندي السير أليكس فيرجسون واحداً من أعظم المدربين على مستوى العالم بأكمله وعلى مر التاريخ بأكمله، حيث تولى تدريب نادي مانشستر يونايتد على مدار 27 عاماً كاملة في أطول مسيرة تدريبية لمدرب مع نادي.

وفي خلال هذه الفترة الطويلة للغاية نجح السير أليكس فيرجسون في قيادة نادي مانشستر يونايتد للتتويج ب34 لقباً على مستوى جميع المسابقات، علماً بأن السير أليكس  فيرجسون قرر اعتزال مهنة التدريب بشكل نهائي في صيف عام 2013.

ولا شك أن أبرز ألقاب نادي مانشستر يونايتد رفقة السير أليكس فيرجسون، هما لقبي دوري أبطال أوروبا في عام 1999 ومن ثم في عام 2008، حيث جاء الأول على حساب نادي بايرن ميونخ الألماني ومن ثم جاء الثاني على حساب نادي تشيلسي الإنجليزي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى