أخبار

باريس سان جيرمان يتلقى صدمة قوية قبل مواجهة ليفربول في دوري أبطال أوروبا

تلقى فريق باريس سان جيرمان الفرنسي في مساء يوم أمس الثلاثاء الموافق 20 نوفمبر 2018 صدمات قوية للغاية، وذلك قبل الصدام المرتقب الذي سوف يجمع بينه وبين ضيفه فريق ليفربول الإنجليزي في منتصف الأسبوع المقبل في إطار بطولة دوري أبطال أوروبا 2018 / 2019 م.

ويأتي ذلك بعد الإصابة التي تعرض لها نجميه رفقة منتخبات بلادهم في اليوم الأخير خلال فترة التوقف الدولي الحالية، وهو الأمر الذي كان يخشاه كل عشاق نادي باريس سان جيرمان قبل موعد المواجهة المنتظرة مع فريق ليفربول.

وكانت البداية في مساء يوم أمس الثلاثاء مع إصابة النجم البرازيلي نيمار جونيور، والذي شعر بالألم الشديد في العضلة الضامة في المباراة التي فاز فيها منتخب بلاده البرازيل على حساب نظيره منتخب الكاميرون بهدف وحيد دون مقابل في إطار دولي ودي، علماً بأن النجم البرازيلي نيمار جونيور غادر أرض الملعب مبكراً للغاية مما أثار القلق كثيراً في نفوس عشاق النجم البرازيلي.

أما الضربة الثانية التي تلقاها فريق باريس سان جيرمان، فقد تمثلت في إصابة النجم الفرنسي كيليان مبابي، وذلك في المباراة التي فاز فيها منتخب بلاده فرنسا على حساب ضيفه منتخب الأوروغواي بهدف وحيد دون مقابل في إطار دولى ودي، حيث سقط النجم الفرنسي كيليان مبابي بشكل خاطئ على كتفه الأيمن مما جعله يُغادر أرض الملعب سريعاً بسبب شعوره بالألم الشديد.

ولا شك أن غياب كلاً من النجم البرازيلي نيمار جونيور إضافة إلى النجم الفرنسي كيليان مبابي بداعي الإصابة، سوف يكون بمثابة ضربة موجعة للغاية بالنسبة إلى الفريق الباريسي وخاصة قبل الصدام المرتقب مع ضيفه فريق ليفربول في بطولة دوري أبطال أوروبا.

ولعل ما يُزيد الأمر تعقيداً أن هذه المباراة سوف تكون حاسمة للغاية بالنسبة إلى مستقبل فريق باريس سان جيرمان في بطولة دوري أبطال أوروبا، وخاصة وأن الصراع في هذه المجموعة الثالثة مشتعل للغاية بين 3 أندية على بطاقتي التأهل إلى الدور ثمن النهائي من عمر البطولة، علماً بأن مباراة الذهاب بين الفريقين كانت قد عرفت فوزاً مثيراً للغاية لمصلحة فريق ليفربول بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى