أخبار

باريس سان جيرمان يوافق علي عودة نيمار للدوري الإسباني

كشفت اذاعة برشلونية أن نجم باريس سان جيرمان الدولي البرازيلي نيمار جونيور، نجح في التوصل إلى إتفاق مع إدارة النادي الباريسي من أجل مغادرته، والعودة إلى الدوري الإسباني من جديد، وذلك خلال الفترة المقبل من الميركاتو الصيفي، حيث تم وضع شرط للتخلي عن اللاعب عند بيعه وهو الحصول على مبلغ قياسي بمقدار 200 مليون يورو.

وتفيد التقارير بأن النادي الكتالوني برشلونة بدأ يتحرك فعلياً من أجل إعادة اللاعب إلى صفوف الفريق، ووفق أندريه كوري وهو صديق مقرب من نيمار وعائلته، بأنه استقبل والد النجم البرازيلي في لندن قبل عدة أيام، وجرت محادثات حول بشأن إمكانية رجوعه إلى القلعة الكتالونية.

كما أكدت وسائل الإعلام، بأنه بات من الواضح على نيمار أنه يرغب بقوة إلى العودة إلى ناديه السابق، لكن المقربين من النجم البرازيلي وضعوا احتمال حول إمكانية رحيله إلى نادي العاصمة ريال مدريد، وذلك في حال لم ينجح بالعودة لبرشلونة، والإلتزام مع نادي باريس سان جيرمان بالمبلغ الذي اتفق عليه، لا سيما أن النادي الفرنسي تدور حوله الشبهات التي من الممكن أن يتعرض إلى عقوبات اللعب المالي النظيف، وكذلك وجود عثمان ديمبيلي في الناي الكتالوني، لذلك سيكون سعر اللاعب والتخلي عنه بمبلغ 200 مليون يورو كبير جداً ولا يتناسب مع إمكانيات نادي برشلونة.

وكان النجم البرازيلي قد ارتبط اسمه بالعديد من الأندية الكبيرة، خاصة نادي ريال مدريد الإسباني حيث كثرت التكهنات في الأونة الأخيرة حول إنتقاله للنادي الملكي، لكن اللاعب ظل في باريس، مع نفي مدريدي بكل هذه التقارير، كما أدلى نيمار في أكثر من مناسبة بالحديث عن فريقه وأنه يشعر بالسعادة في نادي باريس سان جيرمان.

ولا يمكن لرئيس ريال مدريد فلورنتينو بيريز أن يدفع مبالغ مالية ضخمة من أجل شراء اللاعب، لأنه مشغول في بناء وتطوير ملعب الفريق الاول “سانتياغو برنابيو”، الذي يكلف خزينة الملكي 575 مليون يورو، بالإضافة إلى أن لديه سياسة جلب المواهب الشابة بأسعار بسيطة، لكن كل شيء وارد ومن الممكن ان يتجه ريال مدريد للحصول على اللاعب لأجل تدعيم صفوفه خاصة أنه يبحث عن لاعب من الطراز العالمي لتعويض رحيل البرتغالي كريستيانو رونالدو، الذي ترك القلعة البيضاء ورحل إلى يوفنتوس الإيطالي منذ بداية الموسم، وهو ما أثر بشكل سلبي على أداء ونتائج الفريق ككل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى