أخبار

بعد الخسارة من باريس سان جيرمان..مدرب ليفربول في أزمة كبيرة !

بات فريق ليفربول الإنجليزي ومدربه الألماني يورغن كلوب في أزمة كبيرة للغاية، وذلك بعد الخسارة التي تعرض لها فريق الريدز في مساء يوم أمس الأربعاء الموافق 28 نوفمبر 2018 خارج أرضه على يد مضيفه فريق باريس سان جيرمان الفرنسي بهدفين مقابل هدف واحد، في إطار الجولة الخامسة من دور المجموعات ضمن فعاليات بطولة دوري أبطال أوروبا 2018 / 2019 م.

وعقب هذه الهزيمة تراجع فريق ليفربول إلى المركز الثالث في جدول ترتيب المجموعة الثالثة بعدما استقر رصيده عند 6 نقاط، فيما تقدم فريق باريس سان جيرمان إلى المركز الثاني في الترتيب بعدما رفع رصيده إلى 8 نقاط.

ولعل ما جعل الأمر أكثر تعقيداً أن فريق نابولي الإيطالي المنافس الثالث الرئيسي في هذه المجموعة، قد فاز في مساء يوم أمس الأربعاء أيضاً وذلك على حساب ضيفه فريق النجم الأحمر الصربي بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد، وبالتالي بات فريق نابولي متربعاً على عرش صدارة جدول ترتيب المجموعة الثالثة بعدما رفع رصيده إلى 9 نقاط.

وتُعتبر هذه الخسارة هي الثالثة بالنسبة إلى فريق ليفربول في بطولة دوري أبطال أوروبا في الموسم الحالي، علماً بأن جميع الهزائم الثلاثة كانت خارج أرضه في سيناريو لم يكن يتوقعه أي أحد على الإطلاق من جانب جماهير نادي ليفربول.

ولم يبقِ أمام فريق ليفربول سوى مباراة واحدة فقط لا غير في دور المجموعات من أجل التأهل إلى الدور ثمن النهائي من عمر البطولة، وذلك حينما يستضيف فريق نابولي على أرضية ملعب أنفيلد رود بمدينة ليفربول في شهر ديسمبر المقبل من العام الحالي 2018.

وتبقى الأزمة الكبرى أمام فريق ليفربول أنه يحتاج إلى الفوز بفارق هدفين في هذه المباراة من أجل التأهل، أي أنه في حالة نجح فريق نابولي في الخسارة بفارق هدف وحيد فقط فإن ذلك سوف يضمن له إقصاء فريق ليفربول من دور المجموعات لبطولة دوري أبطال أوروبا.

وفي حالة إقصاء فريق ليفربول مبكراً من بطولة دوري أبطال أوروبا في الموسم الحالي، سوف تزداد الضغوطات بشكل لا مثيل له سواء على لاعبي فريق ليفربول أو خاصة على المدرب الألماني يورغن كلوب الذي وصل رفقة الفريق في الموسم الماضي إلى المباراة النهائية للبطولة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى