أخبار

ريال مدريد يُحقق رقماً سلبياً للمرة الثانية في تاريخه بعد الخسارة من فالنسيا

بات الموسم الحالي كارثياً بكل ما تحمله الكلمة من معنى لفريق ريال مدريد، وخاصة بعد الخسارة الجديدة التي تعرض لها الفريق الملكي مساء يوم أمس الأربعاء الموافق 3 أبريل 2019 على يد مضيفه فريق فالنسيا بهدفين مقابل هدف واحد ضمن فعاليات بطولة الدوري الإسباني.

لم يعد متبقي أمام ريال مدريد أي أمل على الإطلاق من أجل التتويج بأي لقب في الموسم الحالي، حيث تبخرت آخر آماله في الفوز بلقب الليغا بعد خسارته الأخيرة أمام فالنسيا.

تُعتبر هذه الخسارة هي رقم 15 للفريق الملكي الموسم الحالي على مستوى جميع البطولات، علماً بأن هذه الهزائم تنقسم إلى 9 مباريات في الدوري، إضافة إلى 3 بدوري أبطال أوروبا، وأيضاً مباراتين في كأس ملك إسبانيا، وأخيراً مباراة كأس السوبر الأوروبي.

لم يعرف ريال مدريد هذه الأرقام الكارثية منذ موسم 1984 / 1985، حينها تعرض الفريق الملكي إلى الخسارة في 19 مباراة بكافة البطولات، إلا أن الحسنة الوحيدة له في ذلك الموسم كانت من خلال التتويج بلقب كأس الإتحاد الأوروبي.

وصل الفارق بين ريال مدريد في الموسم الحالي وبين برشلونة المتصدر إلى 13 نقطة، وذلك على الرغم من سقوط الأخير في فخ التعادل في الجولة ذاتها أيضاً، علماً بأن الصراع على اللقب انحصر بين برشلونة وأتلتيكو مدريد.

يأمل عشاق النادي الملكي في العودة من جديد لسكة الانتصارات بداية من المباراة القادمة أمام فريق إيبار، حتى يُنهي ريال مدريد الموسم بأفضل صورة ممكنة وإن كان بدون ألقاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى