أخبار

صدمة قوية في البيت الملكي قبل نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ليفربول

باتت هناك حالة من الصدمة الكبرى في البيت الملكي في مساء يوم أمس الأحد الموافق لليوم السادس من شهر مايو الحالي، وذلك بعد نهاية مباراة كلاسيكو الأرض التي جمعت بين الغريمين البارسا والريال على أرضية ملعب الكامب نو بإقليم كتالونيا.

وقد انتهت مباراة كلاسيكو الأرض بين فريق برشلونة وبين غريمه فريق ريال مدريد على وقع التعادل الإيجابي بهدفين لمثلهما لكل فريق، وعلى الرغم من ذلك إلا أن الصدمة الكبرى التي تعرضت لها جماهير نادي ريال مدريد، كانت من خلال تعرض الدون البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى الإصابة في شوط المباراة الأول.

وحدثت إصابة الدون البرتغالي كريستيانو رونالدو أثناء تسجيله الهدف الأول لمصلحة فريق ريال مدريد في الدقيقة الخامسة عشر من عمر كلاسيكو الأرض، وعلى الرغم من ذلك إلا أنه تحامل على نفسه وأكمل بقية دقائق الشوط الأول حتى نهايته.

ولكن بين الشوطين قرر الفرنسي زين الدين زيدان مدرب فريق ريال مدريد أن لا يُجازف، وذلك بعدما أخرج الدون كريستيانو رونالدو من المباراة خوفاً من تفاقم إصابته، وخاصة وأن الفريق الملكي ينتظره مباراة في غاية الأهمية في نهاية الموسم الحالي، وذلك حينما يواجه فريق ليفربول الإنجليزي في المباراة النهائية لمسابقة دوري أبطال أوروبا.

ومن جانبها أشارت صحيفة “ماركا” الإسبانية عقب نهاية المباراة مباشرة، أن الدون البرتغالي كريستيانو رونالدو سوف يخضع يوم غداً الإثنين إلى الفحوصات الطبية اللازمة، وذلك من أجل الكشف عن حجم إصابته إضافة إلى تحديد مدة غيابه عن ملاعب كرة القدم.

وأكدت التقارير الأولية أن الدون البرتغالي كريستيانو رونالدو قد تعرض إلى التواء في كاحل القدم، مما يُهدد بالتالي مشاركته في المباراة النهائية لمسابقة دوري أبطال أوروبا أمام فريق ليفربول، علماً بأن فريق ريال مدريد لا يزال مُتبقي أمامه ثلاثة مباريات أخرى في مسابقة الدوري الإسباني في الموسم الحالي.

حيث يواجه كلاً من فريق إشبيلية خارج أرضه، ومن ثم يواجه ضيفه فريق سيلتا فيغو، قبل أن يختتم مشواره في الليغا الإسبانية في الموسم الحالي خارج أرضه أمام مضيفه فريق فياريال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى