أخبار

مدرب منتخب إسبانيا سابقاً يكشف عن حظوظ بلاده في مونديال روسيا

كشف الإسباني المخضرم فيسنتي ديل بوسكي مدرب منتخب إسبانياً سابقاً اليوم الخميس الموافق لليوم العاشر من شهر مايو الحالي عن حظوظ منتخب بلاده إسبانيا، وذلك قبل المشاركة المرتقبة له في مونديال روسيا المقبل.

فمن خلال تصريحات صحفية له اليوم الخميس وتحديداً لصحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية، أكد الإسباني فيسنتي ديل بوسكي أن منتخب إسبانيا يمتلك حظوظ كبيرة في مونديال روسيا المقبل، وخاصة وأن القائمة الحالية للمنتخب الإسباني تُعتبر مؤهلة ليس فقط للذهاب بعيداً في المونديال وإنما للمنافسة بكل قوة على اللقب العالمي.

وفي إطار تصريحاته أيضاً أشار الإسباني فيسنتي ديل بوسكي إلى أن المنتخب الإسباني قدم أدائاً رائعاً للغاية طوال فترة التصفيات الأوروبية المؤهلة إلى المونديال، وهو الأمر الذي جعل حالة من الثقة والتفاؤل تسود بين الشعب الإسباني بأكمله قبل موعد انطلاقة مونديال روسيا المقبل.

وفي ختام تصريحاته شدد الإسباني فيسنتي ديل بوسكي على أن المنتخب الإسباني يحتاج فقط إلى بعض الحظ، وذلك من أجل التقدم في البطولة بشكل مثالي حتى يصل إلى هدفه في نهاية المطاف من خلال الفوز باللقب العالمي للمرة الثانية في تاريخ منتخب إسبانيا.

ولم يعرف المنتخب الإسباني منذ صيف عام 2013 سوى طعم الانتكاسات كلما شارك في كل المحافل الدولية والأوروبية، وعلى الرغم من ذلك إلا أن الجماهير الإسبانية ليست غاضبة تماماً على لاعبي المنتخب الإسباني، وذلك نظراً لآن المنتخب الإسباني سيطر على الألقاب الدولية بشكل واضح منذ صيف عام 2008 وحتى صيف عام 2013.

ونجح منتخب إسبانيا في الفوز بلقب كأس أمم أوروبا في صيف عام 2008 على أرض كلاً من دولتي النمسا وسويسرا، ومن ثم نجح في الفوز بلقب كأس العالم 2010 على أرض دولة جنوب أفريقيا، قبل أن يختتم مسيرته المثالية من خلال الفوز بلقب كأس أمم أوروبا 2012 على أرض كلاً من دولتي أوكرانيا وبولندا.

أما خيبات الأمل فقد عرفها منتخب إسبانيا في كأس القارات في صيف عام 2013 على أرض دولة البرازيل، ومن ثم في كأس العالم في صيف عام 2014 على أرض دولة البرازيل أيضاً، وأخيراً في كأس أمم أوروبا في صيف عام 2016 على أرض دولة فرنسا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى