أخبار

نيمار يبدأ مرحلة التأهيل الأخيرة تمهيداً للمشاركة في مونديال روسيا

شهد اليوم الجمعة الموافق لليوم الرابع من شهر مايو الحالي حدثاً فريداً من نوعه للغاية بالنسبة إلى الشعب البرازيلي خاصة وبالنسبة إلى عشاق كرة القدم في العالم بأكمله بشكل عام، وذلك بعدما عاد إلى العاصمة الفرنسية باريس النجم البرازيلي نيمار جونيور نجم نادي باريس سان جيرمان الفرنسي.

وقد عاد النجم البرازيلي نيمار جونيور إلى العاصمة الفرنسية باريس من أجل مواصلة رحلة العلاج من إصابته، وذلك من خوض مرحلة التأهيل الأخيرة قبل عودته من جديد إلى ملاعب كرة القدم وذلك مع انطلاقة الموعد المنتظر وهو مونديال روسيا المقبل في منتصف شهر يونيو المقبل من العام الحالي 2018.

وكان النجم البرازيلي نيمار جونيور قد تعرض إلى إصابة مؤلمة للغاية في شهر فبراير الماضي من العام الحالي أيضاً، وذلك حينما كان مشاركاً أمام فريق أولمبيك مارسيليا الفرنسي في مسابقة كأس فرنسا، حيث تعرض النجم البرازيلي نيمار جونيور أثناء المباراة إلى كسر في مشط قدمه اليمنى.

وبناءً على ذلك قرر نادي باريس سان جيرمان رفقة إدارة المنتخب البرازيلي، أن يُسافر النجم البرازيلي نيمار جونيور فوراً إلى دولة البرازيل من أجل إجراء عملية جراحية خوفاً من تفاقم الإصابة وغيابه مدة أطول عن الملاعب.

وبعد نجاح العملية أكد طبيب المنتخب البرازيلي أن النجم البرازيلي نيمار جونيور يحتاج إلى مدة شهرين على أقل تقدير من أجل التعافي تماماً من آثار الجراحة الناجحة التي خضع لها في دولة البرازيل، وبعد ذلك سوف يحتاج ربما إلى شهرين أخرين وربما شهر ونصف فقط من أجل خوض مرحلة التأهيل الأخير تمهيداً لعودته مرة أخرى لكي يُمارس كرة القدم بشكل طبيعي للغاية.

ومن جانبه سوف يبذل النجم البرازيلي نيمار جونيور أقصى مجهود لديه طوال الفترة القادمة، وذلك حتى يكون جاهزاً بنسبة مؤكدة من أجل المشاركة مع منتخب بلاده البرازيل في مونديال روسيا المقبل، وخاصة وأن منتخب السامبا يرغب في المنافسة بكل قوة على لقب المونديال هذه المرة بعد الإقصاء المذل له في النسخة الماضية على أرضه على يد المنتخب الألماني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى