ملخص | نتيجة مباراة الأهلي وشبيبة الساورة الجزائري اليوم في دوري أبطال إفريقيا
الأهلي ضد شبيبة الساورة

فاز الأهلي بنتيجة ثلاثة أهداف نظيفة على نظيره شبيبة الساورة الجزائري، وذلك في المباراة التي أقيمت بين الفريقين على ملعب برج العرب ضمن مباريات الجولة السادسة والأخيرة من دور المجموعات.

وبهذا الفوز تأهل الأهلي إلى ربع نهائي دوري أبطال إفريقيا، فقد تصدر المارد الأحمر بفوز اليوم على مجموعته برصيد 10 نقاط، في حين ودع شبيبة الساورة البطولة بعد هبوطه إلى المركز الثالث في المجموعة.

وتمكن من تسجيل أهداف الأهلي كلاً من: مدافع شبيبة الساورة فاتح طالع بالخطأ في مرماه بالدقيقة 30، ومروان محسن ف الدقيقة 47، وحسين الشحات في الدقيقة 81.

يحتل فريق الأهلي في الوقت الحالي المركز الثاني في جدول ترتيب الدوري المصري الممتاز مع امتلاكه في رصيده 51 نقطة، وفي مقابل ذلك يحتل فريق شبيبة الساورة في الوقت الحالي المركز السابع في جدول ترتيب الدوري الجزائري مع امتلاكه في رصيده 31 نقطة.

ويُعتبر متوسط الميدان المصري كريم نيدفيد هو هداف فريق الأهلي في بطولة دوري أبطال أفريقيا في الموسم الحالي، وذلك بعدما نجح في تسجيل ثلاثة أهداف لمصلحة فريقه، وفي مقابل ذلك يُعتبر الجزائري حاميا هو هداف فريق شبيبة الساورة في البطولة ذاتها في الموسم الحالي، وذلك بعدما نجح في تسجيل أربعة أهداف لمصلحة فريقه الجزائري.

أما على الصعيد المحلي، يُعتبر المهاجم المصريِ مروان محسن هو هداف فريق الأهلي في بطولة الدوري المصري الممتاز في الموسم الحالي، وذلك بعدما نجح في تسجيل خمسة أهداف فقط لمصلحة فريقه، ومن ثم يليه مباشرة في القائمة النيجيري جونيور أجايي في المركز الثاني، وذلك بعدما نجح في تسجيل أربعة أهداف فقط لمصلحة المارد الأحمر.

وحافظ فريق الأهلي على نظافة شباكه من الأهداف في 3 مباريات فقط لا غير من أصل 7 مباريات خاضها في بطولة دوري أبطال أفريقيا في الموسم الحالي، وفي مقابل ذلك حافظ فريق شبيبة الساورة على نظافة شباكه من الأهداف في خمسة مباريات من أصل 9 مباريات خاضها في البطولة ذاتها في الموسم الحالي.

على الصعيد التاريخي، نجح فريق الأهلي في التتويج بلقب دوري أبطال أفريقيا في 8 مناسبات سابقة على مر التاريخ، حيث كان آخر ألقاب المارد الأحمر في بطولة دوري أبطال أفريقيا في عام 2013 على حساب نظيره فريق أورلاندو بايرتس الجنوب أفريقي، وفي مقابل ذلك لم يعرف فريق شبيبة الساورة طعم التتويج بلقب دوري أبطال أفريقيا في أي مناسبة سابقة على الإطلاق.