جامعة الإمام محمد بن سعود تختار “الولاية على أموال القاصرين” لتدريب طلابها الخريجيين
جامعة الإمام محمد بن سعود

اختارت جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، تدريب طلابها الخريجين في المرحلة الأخيرة لدرجة البكالوريوس، في الهيئة العامة للولاية على أموال القاصرين ومن في حكمهم وذلك لما تتميز به من أسلوب متطور ومتحضر في إدارة العمل واستخدامها للتقنية واستقطابها لأفضل الخبرات.

وأوضح الأمير الدكتور سعد بن سعود آل سعود عميد كلية الإعلام والاتصال بجامعة، أن “برنامج التدريب التعاوني يسعى إلى توثيق الصلة بين الجامعة والهيئة من خلال تأهيل الكوادر للتخصصات التي يطلبها سوق العمل في مجال العلاقات العامة والإعلام وتزويد الطلبة وهما: عبدالرحمن حمود الشهري وإبراهيم السعيد بالمهارات المطلوبة وذلك لمدة ثلاثة أشهر للتدريب في مقر الهيئة بمدينة الرياض”.

وعبَّر الأمير الدكتور سعد آل سعود، عن خالص شكره وتقديره لرئيس الهيئة الشيخ “عبد العزيز بن محمد المهنا” على التعاون المتميز بين الجامعة والهيئة الذي يهدف إلى منح الطلاب فرصة التدريب الفعلي واكتساب الخبرة العملية في مجال التخصص وتعميق فهم الطلاب للمقررات التي سبق أن درسوها وتلبية احتياجات مؤسسات المجتمع السعودي ومن خلال إعداد الطلاب علمياً ومهنياً.

وأضاف مساعد رئيس الهيئة للخدمات المساندة عبدالرحمن الضحيان، أن “الإدارة العامة للعلاقات والإعلام أعدت خطة تدريبية متكاملة للطلاب وتشتمل على التعريف بنظام الهيئة وهيكلها، كما تتضمن الخطة على أبرز اختصاصات عمل إدارة العلاقات العامة ومنها الاستقبال والضيافة، والحجوزات وأوامر تذاكر الطيران، وإعداد برامج زيارة الوفود والشخصيات المهمة للهيئة، والتنسيق مع الجهات المعنية لزيارتها، والمشاركة في الأعداد للمؤتمرات والندوات، وتوقيع الاتفاقيات مع القطاع الخاص لتقديم مزايا وخصومات لمنسوبي الهيئة مثل الفنادق والطيران وشركات تأجير السيارات وأندية اللياقة، وتنظيم المناسبات والفعاليات. وتشتمل خطة إدارة الإعلام على فنون التحرير الصحفي، والتغطيات الإعلامية والتصوير الفوتوغرافي والتلفزيوني والمونتاج، وإعداد التصاريح والمقالات، وكافة فنون التحرير الصحفي وغيرها من الاختصاصات”.