حكومة الكونغو تتقدم بشكوى ضد المدرب حسام حسن للاتحاد الإفريقي
حسام حسن

وصلت أزمة المدير الفنى السابق للنادى المصرى حسام حسن إلى الحكومة الكونغولية، بعد مباراة الفريق البورسعيدى أمام فيتا كلوب فى نصف نهائى الكونفدرالية الأفريقية.

وأفادت تقارير صحفية كونغولية أن وزارة الرياضة هناك تقدمت بشكوى إلى الاتحاد الأفريقى لكرة القدم “كاف” ضد مدرب المصرى السابق حسام حسن والذي انتقل مؤخراً إلى بيراميدز عقب تصرفاته فى مباراة فريقه السابق أمام فيتا كلوب.

وقد نشر موقع “فوت” الكونغولى تقريرا يؤكد أن وزارة الرياضة الكونغولية استندت فى تقريرها على فيديو المباراة والذى تضمن اعترضات حسام حسن على الحكم، وتحطيم لوحات الإعلانات فى الملعب، كما تمت الاستعانة بصور أخرى لغرفة خلع ملابس المصرى والتى تضمنت عدة تلفيات اتهموا حسام حسن بالتسبب فيها برفقة شقيقه إبراهيم حسن حيث تم اتهام الثنائى بالتحريض على العنف.

وكان المصرى ودع بطولة الكونفدرالية الأفريقية من نصف النهائى بعد أن تلقي الخسارة أمام فيتا كلوب بنتيجة 4/0 فى العودة عقب التعادل فى بورسعيد بدون أهداف.

وقال الموقع إن “تقرير وزارة الرياضة أكدت أن مراقب المباراة يدعم تلك الشكوى حيث جاء فيه: “بعد كرة مشكوك فى صحتها بأنها ركلة جزاء للمصرى داخل منطقة جزاء فيتا كلوب، انفعل حسام حسن واتجه للحديث مع مراقب المباراة الجابونى ديديه حمزة بانفعال شديد، ثم عاد إلى دكة البدلاء وحطم كرسى بلاستيك تحت أنظار المراقب والذى قام بالتقاط صورا لما حدث من المدرب المصرى عبر هاتفه المحمول وأرفقه بتقرير المباراة”.