رواد التواصل الاجتماعي ينعون الطفلة نوال الغامدي محاربة السرطان
وفاة الطفلة نوال الغامدي

ودع الآلاف من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة العربية السعودية الطفلة نوال الغامدي، التي توفيت صباح أمس الأربعاء عن عمر يناهز 13 عام بعد صراع طويل مع مرض السرطان.

وتفاعل رواد موقع التواصل الاجتماعي مع هاشتاج “نوال الغامدي” في الترحم والدعاء بالمغفرة للطفلة، مشيدين بقوتها وشجاعتها التي رافقتها طوال فترة مرضها الذي أنهى حياتها.

وقالت “نظلي” في تغريدة لها عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر “أتعبها مرض السرطان، هلكها الكيماوي، غير ملامحها، واليوم أصبحت بعداد الأموات إنا لله وإنا إليه راجعون لله ما أخذ ولله ما أعطى وكل عنده بأجل مسمى الله يغفر لها ويرحمها ويسكنها فسيح جناته ويغسلها بالماء والثلج والبرد”.

بينما قال عبد المجيد البندر، “رحلت المحاربة ورحلت أجمل ابتسامة، يارب أنت خلقتها وأنت أخذتها وأنت الرحيم فليس غيرك أرحمُ بها، اللهم عوض طفولتها في الجنة ربي اجعلها طيرًا من طيور جنتك وصبر قلب أهلها على هالفراق”.

وقالت بيان “صاحبة القلب الطيب والابتسامة الدائمة حاربت المرض الخبيث لسنوات طويلة، الله يرحمها برحمته ويسكنها بجناته ويصبر قلب امها”، وغردت ضوء القمر “طفلة تعلمت منها فوق عمـري عمر كانت ابتسامتها حيـاة… اللهم عوضها عن كل ألم ذاقته في الدنيا واجعل الجنة دارها وقرارها”.

ونعي الفنان فايز المالكي الطفلة نوال الغامدي قائلاً، “انتقلت الي رحمة الله صاحبة اجمل ابتسامة حبيبة قلبي نوال الغامدي اسال الله ان يغفر لها ويرحمها ويلهم اَهلها الصبر والسلوان لا حول ولا قوة الا بالله”.