علماء أمريكيون يبتكرون لقاح للحد من سرطان الثدي
طبيب - صورة تعبيرية

تمكن علماء أمريكيون من جامعة ستانفورد، بابتكار لقاح مستخرج من الخلايا الجذعية لمكافحة مرض سرطان الثدي في الفئران، آملين أن يكون الاستكشاف الجديد ناجحاً عند تجربته على البشر.

وبحسب موقع “ديلي ميل” البريطاني، قال العلماء أن الخلايا الجذعية مشابهة للخلايا السرطانية، ولهذا يمكن استخدامها لتعليم المناعة في جسم الفئران على مقاومتها ومحاربة السرطان.

وأشار الباحثون أن: “اللقاح المبتكر يحتوي على الخلايا الجذعية المشابهة للمرض الخبيث، إضافة إلى عامل تعزيز المناعة، ولفتوا أن اللقاح يمكنه تدمير الأورام بغالبية الفئران التي أجريت عليهم التجربة، ونجح الاكتشاف في علاج 2 من عشرة بشكل كامل”.

وأكد العلماء أن أسلوبهم الجديد، سيكون وسيلة سهلة لتحصين أجساد البشر من المرض الخبيث، وقالوا أن: “اللقاح يعمل على منع العدوى عن طريق إدخال جراثيم مماثلة، إلا أنها أقرر ضرراً على الجسد، حتى تحصل أجهزتنا المناعية على أجسام مضادة للقضاء على المرض الخبيث.