للمرة الثالث في أسبوع.. التربية والتعليم تعدل جدول امتحانات الثانوية العامة
وزير التربية والتعليم

أصدر وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، الدكتور طارق شوقي، قرار للمرة الثالثة خلال أسبوع، يقضى بتعديل جدول امتحانات الصف الأول الثانوي بالنظام الجديد بما يضمن أداء امتحان مادة واحدة في اليوم، مع وجود فواصل مناسبة لكل امتحان وكذلك تفادي عقد امتحانات خلال إجازة رأس السنة الميلادية والأعياد الدينية، وجاء ذلك استجابةً لرأي طلاب الصف الأول الثانوي وأولياء أمورهم.

وقال الدكتور طارق شوقي في تصريحات صحفية له،  إنه “تقرر عقد الامتحان الأول خلال شهر يناير المقبل عقب إنتهاء إجازة عيد الميلاد المجيد وإجازات الأخوة المسيحيين على أن يعتبر الامتحان تدريبي فقط بدون درجات ولا يحتسب به نجاح ورسوب للطالب، مضيفا أن الامتحان الثاني سيعقد خلال شهر مارس المقبل وسيكون تدريبي أيضا وبدون نجاح ورسوب أو احتساب درجات”.

وأشار الوزير إلى أنه سيتم عقد الامتحان الثالث والرابع خلال شهري مايو ويونيو القادمين ولكن سيتم احتساب درجات النجاح والرسوب للطالب ولكن دون أن تضاف لمجموع امتحانات الثانوية التراكمية والتي تبدأ احتساب درجاتها فعليا اعتباراً من الصف الثاني الثانوي العام المقبل، مؤكدا أن الهدف من ذلك هو تدريب الطلاب على الشكل الجديد للامتحانات والتقويم الجديد وعدم ضغط الطلاب وانتهاء «بعبع وهاجس» الثانوية العامة القديمة.

وقرر الدكتور طارق شوقي تكليف، رئيس قطاع التعليم العام، الدكتور رضا حجازى، بزيادة الوقت المخصص للامتحانات نظراً لحداثة التجربة على الطلاب وكذلك جدولة الامتحان الأول في نهاية الترم الأول ثم جدولة الامتحان الثاني (للترم الأول) بعد إجازة نصف العام.