مخرج يتهم مؤسسي مهرجان الجونة بسرقث الفكرة منه.. ونجيب ساويرس: لست طرف في هذا الخلاف
رجل الأعمال نجيب ساويرس

اتهم المخرج خضر محمد خضر صاحب أحد شركات الإنتاج السينمائي في مقطع فيديو نشره عبر صفحاته على موقع التواصل الاجتماعي، “عمرو منسي” الرئيس التنفيذي لمهرجان الجونة السينمائي ك، وكمال زادة، والفنانة بشرى، من مؤسسي المهرجان بسرقة فكرة المهرجان منه.

وقال المخرج خضر محمد خضر في المقطع الذي شاركه الآلاف يوم أمس، إنه صاحب فكرة مهرجان الجونة السينمائي، وإن كل من عمرو منسي الرئيس التنفيذي للمهرجان، والفنانة بشرى، وكمال زادة طردوه من الشركة بعد خداعه بواسطة أحد المحاسبين- على حد وصفه.

ورد عمرو منسي على الاتهام الذي وجه له، في بيان نشره عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “إنستجرام”.

وجاء فيه: “وجب التنويه أن عمرو منسي وبشري وكمال زادة -عن طريق شركة The Festival- ما هم إلا من منفذي المهرجان وليس لهم أو لغيرهم أي حقوق ملكية أو أدبية أو معنوية حيث إن جميع الحقوق المالية والأدبية والمعنوية لمهرجان الجونة السينمائي هي ملك شركة أوراسكوم للتنمية مصر مالكة الجونة والمهندس نجيب ساويرس”.

وأضاف “أما عن الخلاف الذي نشب بين شركاء شركة GFF التي ليس لها أي علاقة تعاقدية بالشركة مالكة المهرجان، فقد تم تصفيتها بالتراضي واتفاق كل الشركاء بمن فيهم السيد خضر”.

وتابع “فوجئنا بعد ذلك بدعوى قضائية من السيد خضر ضد باقي الشركاء. وفي أبريل ٢٠١٨ قضت المحكمة برفض الدعوى بعد أن تبين عدم صحة ادعاءاته إلا أنه قرر أن يتبع مسلكًا جديدًا للتشهير بعد خسارته للقضية”، على حد تعبير البيان.

وقال منسي “وحيث إنه تم استئناف الحكم الصادر لصالحنا فالأمر الآن معروض أمام القضاء ولا يحق لنا أو لغيرنا التعليق أو التعقيب حتى صدور حكم نهائي في موضوع النزاع. مع حفظ حقنا في الرد واتخاذ الإجراءات القانونية ضد أي ادعاءات كاذبة أو محاولات للتشهير”.

ومن جانبه علق رجل الأعمال الشهير المهندس نجيب ساويرس على الخلاف قائلاً “لست طرفا في هذا الخلاف وفكرة مهرجان مش فكرة خاصة وعرضت عليّ مرارا وكنت ناوي أعملها في شرم الشيخ، والشركةً المنظمة ردت عليه”.