مقتل بطل كمال الأجسام السوداني محمد عبد اللطيف “جيقي”  في قطر
بطل كمال الأجسام محمد عبد اللطيف

في ظروف غامضة لقي بطل كمال الأجسام السوداني محمد عبد اللطيف الملقب بـ “جيقي” مصرعه، برصاص مجهولين يوم أمس الأحد بالقرب من نادي السد بالعاصمة الدوحة، في حادث أليم تسبب في صدمة للوسط الرياضي ولعائلة القتيل.

وبحسب ما ذكرته المواقع الإخبارية السودانية، فإن “جيقي” لم يعرف عنه أي نشاط سياسي، إلا أن الأجهزة الأمنية القطرية تتكتم على ظروف مقتله حتى هذه اللحظة وذلك لاستكمال التحقيق، مما أثار الشكوك والقلق وسط عائلة القتيل، التي بدورها لم تتلق حتى هذه اللحظة أي معلومات عن ظروف مقتل “جيقي” ومصير الجناة.

وأفاد العديد من المواقع الإلكترونية “حاولت أجهزة الأمن القطرية طوال ليل أمس السبت، تسريب معلومات على منصات التواصل الاجتماعي بأن المغدور راح ضحية حادث سير، إلا أن معارف القتيل أكدوا أنه لقي مصرعه ببضع رصاصات في نادي السد عقب مشاهدته مباراة إنجلترا والسويد”.

وكانت “نانا محمود حسن” ابنة عم القتيل محمد عبد اللطيف “جيقي”، اتهمت أجل زوجته القطرية بقتل ابن عمها.

وقالت “نانا” في تصريحات خاصة لقناة العربية، أن أ”هل زوجته كانوا رافضين فكرة الزواج من الأساس كونها “قطرية” وهو أجنبي، وتم عمل محاضر متبادلة بعدم تعرض بعضهم لبعضهم، بعد أن هدده شقيق زوجته بالقتل عدة مرات”.

وأضافت: “شقيق جيقي تعرف على جثة أخيه وآثار الرصاص، وعملية القتل تمت على مرأى ومسمع من الجيران الذين اتصلوا فورًا بنا، وأكدوا أن هناك عملية قتل للبطل، وليس حادث سير كما ادعت السلطات هناك”.