وزير التربية والتعليم يكشف تفاصيل عن نظام الثانوية العامة الجديد
وزير التربية والتعليم طارق شوقي

أعلن الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم الفني، عن مشروع نظام التعليم الثانوي المعدل بنظام التقييم على 3 سنوات، يستخدم فيها الطلبة “التابلت” كوسيلة تعليمية حديثة وأكثر تطور بما يتح لطلبة توظيف التكنولوجيا في التعلم والبحث.

وأفاد الدكتور طارق شوقي أن الرئيس عبد الفتاح السيسي سيعلن عن تفاصيل نظام التعليم في جامعة القاهرة خلال شهر يوليو الحالي، ومن المقرر أن يتم تجريب النظام المعدل في العام الدراسي 2018-2019 بالصف الأول الثانوي.

وبحسب ما ذكره وزير التربية والتعليم والتعليم الفني في البيان الصحفي الذي صدر أمس، يتمثل نظام الثانوية العامة الجديد في النقاط الآتية:

-في النظام الجديد يتم إلغاء التقسيم القديم “علمي وأدبي” وسيدرس الطالب في الصف الثاني الشعبتين “علمي وأدبي” وفي الصف الثالث سيدرس الشعبتين دون تقسيم إلى “علمي علوم وعلمي رياضة”.

– في نظام الثانوية المعدل يجتاز الطالب عددًا من الامتحانات على مدار الثلاث سنوات، ويحتسب منها أعلى الدرجات بنسب متدرجة، تضمن حضور الطالب ونجاحه في كل الامتحانات، مع احتساب أفضل الدرجات في المجموع الكلي التراكمي النهائي، للتقدم لتنسيق القبول بالجامعات.

– من أجل التخفيف على الطلاب وأولياء الأمور، ستصبح الامتحانات على مستوى المدرسة وليس على مستوى الجمهورية مع وجود قواعد صارمة للغياب.

– أوضح شوقي أن استخدام “التابلت” في المرحلة الثانوية، سيتيح للطالب التعلم والبحث عن طريق التكنولوجيا الحديثة، وسيرسل الامتحان إلى الطلاب عن طريق بنك الأسئلة المركزي، ويوضع ويصحح دون تدخل عنصر بشري به.

أكد الوزير في البيان الصحفي، يجرى تصنيع مليون “تابلت” لطلاب ومعلمي الصف الأول الثانوي للعام الدراسي 2018- 2019، وهناك نحو 2530 مدرسة ثانوية على مستوى الجمهورية، ستزود بخادم “سيرفر” يحتوي المواد التعليمية، وشبكة إنترنت داخلية فائقة السرعة، يستفيد منها الطالب مجانًا.

– الصف الأول الثانوي في العام الدراسي الجديد سيكون سنة تجريبية لهذا النظام المعدل، ويجرى تدريب المعلمين على كيفية الاستخدام الصحيح لهذه المنظومة ليصبح دور المعلم هو الميسر والمرشد للطلاب، على أن يكون الطالب هو محور العملية التعليمية.

– مراعاة المعايير العالمية في وضع الدرجات وتنظيم ساعة دراسة المواد، لتتماشى مع النظام العالمي في التعليم،