إلقاء القبض على عبد المنعم أبو الفتوح لاتصاله بجماعة الإخوان المسلمين

أكد مصدر أمني مسؤول أن قوات الأمن قامت بإلقاء القبض على عبد المنعم أبو الفتوح رئيس حزب مصر القومية، من منزل بعد عودته من لندن لاتصاله بجماعة الإخوان المسلمين الإرهابية، بالإضافة إلى 5 أشخاص آخرين من أعضاء المكتب السياسي للحزب، مشير إلى أن كافة الأشخاص الذين ألقوا القبض عليهم يخضعون للفحص والتحقيق حالياً تحت إشراف الأمن الوطني.

وأضاف المصدر الذي رفض ذكر اسمه لصحف المصرية اليوم الأربعاء، أنه تم إلقاء القبض على عبد المنعم أبو الفتوح جاء بعد أن أصدر إذن من نيابة أمن الدولة العليا برئاسة المستشار خالد ضياء.

وأوضح المصدر أن قولت الأمن ألقت القبض على 5 أشخاص، وهم تامر جيلاني، أحمد عبد الجواد، أحمد إمام، أحمد سالم، عبد الرحمن هريدي، محمد عثمان.

وقال المصدر أن عبد المنعم أبو الفتوح يقوم بتنفيذ التعليمات التي يتلقاها من قبل جماعة الإخوان المسلمين الإرهابي في الخارج، والتنطيم الدولي للجماعة، بالإضافة إجراء أحاديث إعلامية مكثفو مع وسائل الإعلام الأجنبية، من ضمنها هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي BBC” تطاول فيها على مصر.

وأشار المصدر أن “أبو الفتوح” قام بالتواصل مع التنظيم الدولي لجماعة الإخوان المسلمين الإرهابية، لتحديد موقفهم من انتخابات الرئاسة المرتقبة عبر وسطاء، وكان محمد القصاص نائب رئيس حزب مصر القومية هو حلقة الوصل في سفر “أبو الفتوح” للندن، وبعد جمع الأدلة والمعلومات والتسجيلات قامت الأجهزة الأمنية بالقبض على “القصاص”.