البرلمان المصري لنظيره الإيطالي: نرفض استباق الأحداث في قضية مقتل جوليو ريجيني
رئيس مجلس النواب

أعرب رئيس مجلس النواب المصري الدكتور علي عبد العال، عن أسفه لاستباق مجلس النواب الإيطالي الأحداث ومحاولة القفز على نتائج التحقيقات في قضية مقتل الباحث الإيطالي جوليو ريجيني.

وأكد مجلس النواب في بيانه الذي أصدره اليوم الجمعة، على “تمسكه بسيادة القانون وعدم التأثير أو التدخل في عمل سلطات التحقيق، لاسيما وأن الإجراءات الأحادية لا تحقق مصلحة البلدين ولا تخدم جهود كشف الحقيقة والوصول للعدالة”.

وقال المجلس إنه “تابع التصريحات الصادرة مؤخراً عن روبيرتو فيكو رئيسالإيطالي، والتي أشار فيها إلى تعليق العلاقات البرلمانية مع مجلس النواب المصري حتى انتهاء التحقيقات الجارية في قضية مقتل ريجيني”.

عبر مجلس النواب عن استغرابه الشديد من صدور هذه التصريحات وأسفه لهذا الموقف غير المبرر من قبل مجلس النواب الايطالي، خاصة أنها جاءت عقب اجتماع مشترك بين النيابة العامة المصرية والنيابة العامة الإيطالية لاستكمال التعاون المشترك في التحقيقات التي تتعلق بقضية مقتل جوليو ريجيني، وهو الاجتماع الذي أكد خلاله الطرفان أنهما تبادلا وجهتي النظر في جو من الإيجابية وأن التحقيقات تسير بشكل بناء وجيد.

وقال المجلس إن “ما صدر من رئيس مجلس النواب الإيطالي يعتبر تصرفا أحاديا يمثل استباقا للتحقيقات ولا يخدم مصالح البلدين ولا يسهم في الوصول الى الحقيقة وتحقيق العدالة، خاصة مع وجود تعاون تام ومتميز وغير مسبوق بين النيابتين المصرية والإيطالية”.

وشدد البرلمان أهمية عدم القفز على الأحداث واستباق نتائج التحقيقات الجاوي، على نحو ما هو مستقر عليه في العالم، ووفقاً لما تنص عليه كافة الشرائع والقوانين