السيد البدوي: بهاء أبو شقفة أساء لنفسه ولحزب الوفد وللمنصب الجليل الذي تولاه
السيد البدوي

أصدر رئيس حزب الوفد السابق الدكتور السيد البدوي شحاتة، بيانًا قال فيه إنه يقدر غضب بعض أعضاء حزب الوفد وانفعالهم مما أسماه “الإساءات التي صدرت ممن يشغل منصب رئيس حزب الوفد، والتي أساء فيها إلى نفسه قبل أن يسئ إلى غيره، وأساء إلى المنصب الجليل الذي سبقه إليه رؤساء حكماء يؤمنون بحرية الاختلاف دون تجريح أو تشهير أو ادعاءات باطلة”.

وقال السيد البدوي: “لكن يجب على أبناء العائلة الوفدية والذين تربوا على مبادئ وثوابت وقيم وطنية وأخلاقية أن يكبحوا جماح غضبهم وأن يسيطروا على انفعالاتهم وأن تكون ردودهم وخطابهم في إطار قيم الاختلاف السياسي وفي إطار اللائحة وما تتيحه من آليات ديمقراطية للتعبير والتغيير إن لزم الأمر دون تجريح أو إساءة”.

وتابع رئيس حزب الوفد السابق: “تلك هي السياسة التي نؤمن بها والتي يؤمن بها الأنقياء أبناء العائلة الوفدية البررة، السياسة التي اعتبرها من أشرف الرسالات بعد النبوة إذا ما مورست بتجرد وإخلاص وصدق ابتغاء صالح الأمة وحماية مصالح أبنائها، تلك هي السياسة التي تربينا عليها ومارسناها أما أن يكون المنصب وسيلة للتربح أو الاسترزاق أو أن يكون وسيلة لهدف شخصي فهذا أمر غريب على الوفد والوفديين ونهايته محسومة ومحتومة”.

وأضاف البدوي: “طالبني العديد من الزملاء أن أخرج عن صمتي وأن اتحدث عما شهده ويشهده الوفد ولكن يجب أن تعلموا جميعًا أن صمتي هو احترام للوفد وللوفديين وللقيم الوفدية التي توارثناها عن زعمائنا العظام فمن غير المقبول أن أخرج للإعلام وأتحدث بما يسئ لأي وفدي مهما بلغت سوءاته لأن الكيان الوفدي هو الذي سيدفع الثمن”.