الطب الشرعي يكشف سبب وفاة “أطفال المريوطية” والنيابة تستمع لأقوال الشهود
أطفال المريوطية

تواصل النيابة العامة بجنوب الجيزة اليوم الأربعاء، الاستماع لأقوال عدد من شهود العيان بشأن حادث العثور على 3 أطفال مذبوحين بجانب فيلا مهجورة في منطقة المريوطية بالهرم، من ضمنهم المبلغ عن الواقعة وعدد من ملاك وأصحاب المحالات التجارية بالمنطقة المحيطة بمكان الحادث.

واستلمت النيابة العامة تقرير الطب الشرعي الأول، والذي أوضح أن سبب وفاة الثلاثة أطفال الذيت عثرت قوات الأمن على جثثهم يوم أمس بجوار سور فيلا مهجورة بالمريوطية بمنطقة الهرم، أنه ناتج عن حروق نار واختناق بدخان، ولا توجد أي جروح أو مظاهر سرقة الأعضاء البشرية.

وأشار التقرير أن الأطفال الثلاث أعمارهم عام ونصف وعامين وخمسة أعوام ونصف، مضيف أنه تم أخذ العينات اللازمة من جثث الأطفال ليتم وتحليلها.

وأفاد التقرير أن فريق الأطباء الشرعيين انتهي من عملية تشريح الجثث، وثبت وصول ألسنت اللهب إلى جسد الأطفال الثلاثة واختناقهم، موضح أن السيناريو المحتمل أن يكون الأطفال كانوا محتجزين داخل مكان ونشب فيه حريق، مما أسفر عة وفاتهم متأثرين بالنار والدخان.

الجدير بالذكر أن الأجهزة الأمنية بالجيزة عثرت على 3 جثث لأطفال في حالة تعفن وعليها آثار ذبح بمنطقة الرقبة، وعلى الفور تم تشكيل فريق بحث للكشف عن ملابسات الجريمة بعد تحرير محضر بالواقعة.

 وقامت المباحث الجنائية بفحص كاميرات المراقبة الخاص بالمنشآت المجاورة لموقع الحادث وفحص بلاغات التغيب المحررة في الآونة الأخيرة بأقسام شرطة الجيزة.