القوات المسلحة: الجيش الثالث استطاع منع هروب الإرهابيين إلى الوديان والدروب

صرح اللواء أركان حرب “ياسر عبد العزيز” ممثل هيئة عمليات القوات المسلحة، أن قوات الجيش الثالث الميداني بدعم من عناصر القوات الخاصة من المظلات والصاعقة بالتعاون والتنسيق مع عناصر من الشرطة المدنية، تعاملت مع العناصر والبؤر الإرهابية ومناطق تكديس الدعم اللوجيستي لها، من خلال تقسيم مناطق المداهمات من شرب القناة بوسط مدينة سيناء حتى خط الحدود الجمهورية من خلال عدة قطاعات رئيسية.

وأشار ممثل هيئة العمليات للقوات المسلحة أثناء المؤتمر الصحفي الذي انعقد في المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليوم الخميس، أن هذه العمليات جاءت بالتزامن مع فرض طوق أمني، لمنع هروب وتسلل العناصر الإرهابية الهاربة إلى الدروب والوديان المؤدية إلى جنوبي سيناء وإحكام السيطرة على الشريط الحدودي على الاتجاه الاستراتيجي الشمالي الشرقي، بالإضافة إلى تقديم الدعم والإسناد الجوي والبحري من خلال تنفيذ أعمال القصف الجوي للبؤر الإرهابية وتأمين جميع المعابر المؤدية إلى سيناء وساحل البحر الأحمر.

بالإضافة إلى تأمين المناطق الممتدة بدلتا مصر والظهير الصحراوي غربي وادي النيل، وأضاف ممثل هيئة العمليات القوات المسلحة أن قوات وحدة مكافحة الإرهاب بأعمال الدوريات الأمنية، قامت بتفتيش مناطق الظهير الصحراوي للوادي والدلتا، ليتم تأمينها ضد تسلل أي من العناصر الإرهابية والإجرامية من خلال الاتجاهات الاستراتيجية الأخرى.

وأنهى اللواء أركان حرب ياسر عبد العزيز حديثه قائلاً، أن القوات المسلحة تمكنت من السيطرة على كافة المنافذ الخارجية للدولة، وقامت بتأمين مصادر الثروات المعدنية والنفظية، بالإضافة إلى تخصيص أعمال دعم وإسناد جوي وبحري لتكثيف أعمال التأمين للحدود الخارجية للدولة.