النيابة تستمع لأقوال أفراد الأمن المكلفين بحراسة فيلا الرحاب

أكدت النيابة العامة أنها لن تتسلم أي من تقارير الطب الشرعي أو الأدلة الجنائية أو تحريات المباحث، حتى الآن للتأكد من أن الرصاص المستخدم في القتل هو ذاته السلاح الذي قامت النيابة بتحريزه في مكان الحادث، وهل الرصاصات قاتلة أم لا وهو ما سيوضح إلى حد ما الغموض حول الواقعة.

وأشارت النيابة أنها بدأت بالاستماع إلى أقوال أقارب وأصدقاء الأب المتوفي، وكل من كان لديه خلافات وتعاملات مالية وحرر محاضر ضده في الأونة الأخيرة، وأكدت النيابة أنه ليس هناك أي من المتهمين حتى الآن في القضية.

يذكر أن النيابة قد أصدرت تصريح بدفن جثة الأب عماد سعد ضحية “حادث الرحاب” بعد إعادة التشريح بمشرحة زينهم، وأيضاً  أصدرت تصريح بدفن باقي الجثث يوم الإثنين بعد أن تم الإنتهاء من عملية التشريح، وقد شيعت الجنازة الخاصة بهم من مسكنهم الأصلي بمحافظة الشرقية مساء أمس.

وكانت نيابة القاهرة الجديدة تحت إشراف المحامي العام الأول أحمد حنفي، ورئاسة المستشار محمد سلامة، قد استمعت لأقوال عدد من أهالي ضحايا أسرة الرحاب بعد أن وردت تحريات للمباحث بوجود خلافات بينهم وبين الأب عماد سعد، وذلك في محاولة منهم لكشف غموض الواقعة.

من جانبه أكد أهالي الضحايا أنهم سيتلقون العزاء في مقابر الأسرة بمحافظة الشرقية بشكل مؤقت لحين انتهاء التحقيقات وظهور الحقيقة، وذلك بعد أن أصدرت النيابة أمر بدفن الضحايا.