بلاغات للنائب العام ضد السفير معصوم مرزوق بتهمة إثارة الرأي العام
السفير معصوم مرزوق

تقدم العديد من المحامين ببلاغات ضد السفير معصوم مرزوق لتعمده إثارة الرأي العام وقلب نظام الحكم وإهانة الهيئة القضائية التي تتمثل في المستشار رئيس المحكمة الدستورية حملت أرقام 5060 جنح الوايلي، و7762 جنح مصر الجديدة و15804 جنح المطرية، بالإضافة إلى بلاغ رقم 4817 لسنة 2018 عرائض المحامي العام لنيابات إستئناف الإسكندرية الذي تضمن المطالب بضبطه وإحضاره وإدراجه على قوائم الممنوعين من السفر.

وأيضاً تقدم المحامي سمير الششتاوي بالبلاغ رقم 4252 لسنة 2018 لقسم شرطة أول اكتوبر ضد السفير معصوم مرزوق بعد تحريضه على قلب نظام الحكم ومخالفة قانون التظاهر، حيث وكه دعوة للشعب من أجل التظاهر بميدان التحرير للاستفتاء على نظام الحكم الحالي، وتواصل النيابة المختصة التحقيقات في البلاغات المقدمة ضده.

وأفادت مصادر مطلعة أن السفير معصوم مرزوق مساعد وزير الخارجية السابق، يستغل قناة “مكملين” الإخوانية في الترويج لمبادرته “نداء – تعالوا إلى كلمة سواء”، وأنه يستقوى بجماعة الإخوان المسلمين ويستغل قنواتهم المشبوهة لبث سمومهم والترويج لمبادرته.

وأضاف المصدر “أن الوجه الحقيقي لمعصوم، بات واضحًا، من خلال التعاون مع قناة “مكلمين”، التي تتبنى الدعم والترويج لوثيقة السفير”، مشير إلى تكالب وسائل الإعلام الإخوانية على وثيقة السفير معصوم مرزوق التي تتخذ توجهات وتعلمات الجماعة الإرهابية.

ولم يتوقف تحريض أعضاء ومؤسسي التيار الشعبي على الدولة من خلال بث الأفكار التي تؤثر على مسيرة النهضة والتقدم في مصر، فقد كان للدكتور محمد البرادعي محاولة أخيرة عندما حاول التصالح مع جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية ومع الدولة.