رئيس مصلحة الجمارك “دكتور التهريب الجمركي” متهم بتلقى رشوة
الدكتور جمال عبد العظيم

أعلنت هيئة الرقابة الإدارية اليوم الاثنين، عن إلقاءها القبض على الدكتور جمال عبد العظيم رئيس مصلحة الجمارك، متلبساً بتقاضيه رشوة بالعملات الأجنبية والمحلية.

وقالت هيئة الرقابة في بيانها الرسمي الصادر اليوم، أن رئيس مصلحة الضرائب الدكتور جمال عبد العظيم حصل على رشاوي من قبل بعض المستخلصيت الجمركيين مقابل تهريب بضائع محظور استيرادها دون تسديد الرسوم الجمركية المستحقة عليها.

وكان وزير المالية السابق عمرو الجارحي، قد أصدر قرار منذ شهرين بندب جمال عبد العظيم في وظيفة رئيس مصلحة الجمارك، خلفاً للدكتور مجدي عبد العزيز الذي عينه مستشار لوزير المالية لشؤون الجمارك.

وكان الدكتور جمال عبد العظيم يشغل منصب رئيس الإدارة المركزية لجمارك بورسعيد بالمنطقة الشرقية بقطاع العمليات الجمركية بمصلحة الجمارك.

وبحسب بيانات مصلحة الجمارك، فإن الدكتور جمال عبد العظيم خريج كلية الحقوق من جامعة عين شمس عام 1981 والتحق بالعمل في مصلحة الجمارك عام 1982، حيث عمل بجميع المنافذ والمواقع الجمركية بالقاهرة وتدرج بالمناصب الجمركية حتى وصل إلى منصب رئيس الإدارة المركزية لجمارك دمياط ثم في جمارك بورسعيد.

وبحسب بيانات مصلحة الجمارك، فإن الدكتور جمال عبد العظيم خريج كلية الحقوق جامعة عين شمس عام 1981 والتحق بالعمل بمصلحة الجمارك عام 1982 حيث عمل بكافة المنافذ والمواقع الجمركية بالقاهرة وتدرج بالمناصب الجمركية حتى شغل منصب رئيس الإدارة المركزية لجمارك دمياط ثم جمارك بورسعيد.

كما حصل عبد العظيم على درجة الدكتورة من كلية الحقوق وكان عنوان الرسالة “اقتصاديات التهريب الجمركي وأثره علي عجز الموازنة”!.