مؤسسات الدولة تنعى ضحايا الهجوم الإرهابي على حافلة المنيا
حادث المنيا

أدانت واستنكرت العديد من مؤسسات وهيئات الدولة المصرية، الحادث الإرهابى الدامي الذى وقع يوم أمس الجمعة بمحافظة المنيا.

أعلن وزير التعليم العالى والبحث العلمى، الدكتور  خالد عبد الغفار، وجود تنسيق كامل مع وزارة الصحة لمواجهة الآثار المترتبة على الحادث الإرهابى الآثم الذى شهدته محافظة المنيا يوم أمس الجمعة، كما تم رفع حالة الاستعداد القصوى والطوارئ بمستشفيات جامعتى المنيا وبنى سويف.

وأيضاً تم تجهيز طواقم طبية متنقلة تشمل العديد من الاختصاصات منها، تخصصات الجراحة العامة وجراحة الأوعية الدموية وجراحات الأطفال والمخ والأعصاب والعظام والتخدير تنفيذا لخطة الأزمات، مع استمرار المتابعة الدقيقة واللحظية مع وزارة الصحة والسكان.

ونعى الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى وقيادات الوزارة وقيادات المجتمع الجامعى والمراكز والمعاهد البحثية وأعضاء هيئة التدريس والعاملين والطلاب وجميع منتسبى العمل الأكاديمى ينعون ببالغ الحزن والأسى شهداء حادث المنيا الإرهابي، معربين عن خالص تعازيهم لذوى الشهداء، وأن يمن الله على المصابين بالشفاء العاجل، مؤكدين أنهم يقفون يدًا واحدة فى مواجهة الإرهاب الأسود، وأن تلك الأعمال الإرهابية الخسيسة لن تزيد مصر إلا قوة وإصرارًا لمواصلة الحرب ضد الإرهاب، ودعم جهود التنمية والنهوض بالوطن.

ومن جانبه نعى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى الدكتور طارق شوقى شهداء حادث المنيا اليوم، معربا عن مدى حزنه واستياءه على أطفال وأبناء مصر الذين راحوا ضحايا هذا الحادث الإرهابي فى إحدى أهم محافظات مصر “المنيا”.

 ووصف طارق شوقى الحادث بأنه “حادث غدر جاء فى وقت تشهد فيه مصر إحدى أهم الأحداث الكبرى التى تضم جنسيات مختلفة من جميع أنحاء العالم حيث تسعى الأيادى الخفية للنيل من نسيج الوطن المتماسك وزعزعة استقراره”.

وقدم وزير التربية والتعليم التعازى لأهالى الشهداء داعيًا المولي عز وجل أن يتغمدهم برحمته وأن يلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان، ومتمنيًا الشفاء العاجل للمصابين، وأكد شوقى أن الشعب المصرى يقف يدًا واحدة فى مواجهة الإرهاب الأسود.

أجرت وزير الصحة الدكتورة هالة زايد اتصالًا هاتفيًا بقداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية بعد وقوع الحادث، لمتابعة حالة المصابين بالحادث الإرهابى بالقرب من دير الأنبا صموئيل.

وقال القس بولس حليم المتحدث باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية فى تصريح له أن “الدكتورة هالة زايد استعرضت خلاله اتصالها جهود وزارة الصحة فى التعامل مع مصابى الحادث الإرهابى الذى وقع ظهر الجمعو بالقرب من دير القديس الأنبا صموئيل المعترف بجبل القلمون، مغاغة”.

استنكر الكاتب الصحفى عبد المحسن سلامة نقيب الصحفيين ورئيس مجلس إدارة الاهرام حادث الارهاب الغاشم الذى وقع على حافلة تقل الاخوة الاقباط بالمنيا، مشيرا إلى “أن الحادث الارهابى يمثل فعل خسيس وجبان يهدد امن واستقرار مصر ويعبر عن اليأس والإحباط الذى يعانيه الارهابيون فى مصر فى هذه الفترة خاصة بعد النجاحات الأمنية الكبيرة الذى يحققها الامن فى ربوع مصر المختلفة”.