أخبار مصر

مصطفى بكري: سيتم محاكمة هشام جنينة عسكرياً

قال نائب البرلمان مصطفى بكري أن البيان الصادر من قبل القوات المسلحة بشأن ادعاءات رئيس الجهاز المركزي السابق المستشار هشام جنينة، يعكس مدى قوة الجيش المصري في مواجهات المخططات الإخوانية.

وأضاف النائب مصطفى بكري خلال التصريحات الصحفية الذي أدلي بها اليوم، “كنت شاهدًا على فترة الثورة وتوابعها، مرورًا بثورة 30 يونيو، وتحمل الجيش وقتها ما لا يتحمله أحد، ولا يوجد ما يزعمه جنينة عن وثائق، بل إن المؤسسة العسكرية وقفت مع الشعب في ثورته”.

وتابع بكري حديثه قائلاً “ما يتردد عن القوات المسلحة هو جزء من مخطط الإخوان والمتآمرين معهم على الدولة المصرية، والتحقيقات التي ستجري مع جنينة ستكشف مجددا زيف الادعاءات والافتراءات على مصر”.

وأكد أن المستشار هشام جنينة سيواجه محاكمة عسكرية، بعد تطاوله على القوات المسلحة والتعرش لقياداتها ورموزها،والتهديد بتصريحات ليس لها أي أساس من الصحة، ومحاولة تهديد الأمن القومي في وقت تخوض مصر فيه حربا شرسة ضد قوى الإرهاب في سيناء.

وأوضح النائب البرلماني أن الصفة القضائية للمستشار هشام جنينة لن تمنع مثوله أمام القضاء العسكري، لأن الاتهامات التي وجهت إليه تمس القوات المسلحة ورموزها وتهدف هدم الدولة.

يذكر أن المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة العقيد تامر رفاعي أصدر بيان رد فيه على ادعاءات رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات السابق المستشار هشام جنينه، فيما صرح به لأحد المواقع الإخبارية بشأن وجود وثائق لدى الفريق مستدعى سامى عنان تمس القوات المسلحة في فترة ما بعد ثورة يناير 2011.

الوسوم

اقــرأ أيضــاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق