نقابة الصحافيين تطالب الأعلى للإعلام بإيقاف عقوبة المصري اليوم

أكد رئيس مجلس نقابة الصحفيين عبد المحسن سلامة دعمه الكامل لحرية الصحافة، وأنه يتابع عن كثب المشكلة التي تعرضت لها صحيفة “المصري اليوم” وموقع “مصر العربية”.

وطالب سلامة من المجلس في البيان الرسمي الذي أصدره عقب اجتماعه، بتفعيل المادة “71” من الدستور وتفعيل التفاهم بين النائب العام وبين نقابة الصحفيين في لقاء النقيب والنائب العام الذي عقد مؤخراً وتم خلاله الاتفاق على عدم جواز الحبس في قضايا النشر ورفض دفع أي كفالات في قضايا النشر.

وأيضاً أكد المجلس رفضه التام لازدواجية العقوبة فيما يتعلق بصحيفة المصري اليوم ما بين قرارات المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، وبين النيابة العامة ويتفق مجلس النقابة مع قرار المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام بإحالة الأمر لنقابة الصحفيين لاتخاذ ما تراه مناسباً بعيداً عن ساحات القضاء.

كما طالب عبد المحسن سلامة مجلس النقابة بالتنازل عن كافة البلاغات المقدمة في هذا الشأن والتضامن مع صحيفة المصري اليوم في تقديم التماس لإيقاف الغرامة المالية بعد التزام مؤسسة المصري اليوم بكافة قرارات المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام.

وأضاف مجلس نقابة الصحفيين أنه مستمر في تقديم المساندة الكاملة للصحفي عادل صبري رئيس تحرير مصر العربية، واتخاذ جميع الإجراءات القانونية والنقابية وتقديم كافة سبل الدعم والعون له حتى تظهر الحقيقة بشكل كامل.

وأعلن رئيس المجلس عن وقوفه بجانب كافة الصحفيين المحبوسين على ذمة قضايا على اعتبار أن المتهم برئ حتى تثبت إدانته مع تقديم كافة إمكانيات النقابة لصالح كافة الزملاء الصحفيين.