إيران تتهم أمريكا ودول مدعومة من واشنطن مسؤولية هجوم الأهواز
الرئيس الإيراني حسن روحاني

وجه الرئيس الإيراني حسن روحاني انتقادات حادة للولايات المتحدة الأمريكبة بعد الهجوم الدامي على عرض عسكري في منطقة الأهواز، جنوبي غربي إيران ووصف حسن روحاني واشنطن بأنها تمارس “البلطجة”.

وقد أدي الهجوم الدامي الذي وقع يوم السبت في منطقة والأهواز الواقعة جنوبي غربي إيران، إلى مقتل 25 شخص من بينهم 12 جندي وطفل واحد بينما إصيب 25 شخص على الأقل.

وقال آية الله على خامنئي المرشد الأعلى للثورة الإسلامية في إيران، أن “دمى الولايات المتحدة” تحاول “خلق حالة من الفوضى” في إيران.

وفي وقت سابق، أعلنت كل من المقاومة الوطنية الأهوازية، وهي “جماعة عربية معارضة للحكومة الإيرانية”، و”تنظيم الدولة الإسلامية” مسؤوليتيهما عن الهجوم الدامي الذي استهدف عرض عسكري، لكن لم تقدم أي منهما أدلة على ذلك.

وقال الرئيس الإيراني حسن روحاني يوم أمس الأحد قبل مغادرته إلى نيويورك للمشاركة في اجتماعات الأمم المتحدة، إن “الولايات المتحدة البلطجية والدول الخليجية التي تساندها واشنطن سهلوا وقوع الهجوم”.

وأضاف روحاني “من الواضح تماما بالنسبة لنا من قام بهذه الجريمة، ومن هم على علاقة بها”، كما زعم الرئيس الإيراني أن دولة خليجية قدمت الأموال والسلاح والدعم السياسي للمنفذي الهجوم.

وتابع :”دول الدمى الصغيرة في المنطقة مدعومة من أمريكا، التي تحرضهم وتمدهم بالاحتياجات الضرورية لهذا”، ولم يحدد حسن روحاني الدول المقصودة، لكن يُعتقد أنه كان يقصد الدول المنافسة لإيران وعلى رأسها المملكة العربية السعودية والإمارات والبحرين.