شئون خارجية

الخارجية الروسية: أمريكا تتصرف بشكل خطير ومنفرد في سوريا

اعتبر سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي أن ما تقوم به الولايات المتحدة الأمريكي تصرفات منفردة وخطيرة في سوريا، وتتسبب في تعرض وحدة الأراضي السورية للخطر.

وقال وزير الخارجية الروسي في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية البلجيكي ديدييه رينديرز في موسكو اليوم الثلاثاء، أنه “يبدو مما تفعله أميركا أنها تسعى لإقامة شبه دولة شرقي الفرات، كما أنها تسعى للبقاء ربما للأبد في سوريا”.

وتابع سيرغي لافروف حديثه قائلاً “نسمع من زملائنا الأميركيين تفسيرات جديدة لتواجدهم في سوريا وهم يتحدثون عن ضرورة الحفاظ على هذا التواجد ليس حتى انتهاء المهام القتالية، بل حتى انطلاق عملية سياسية مستقرة، تؤدي إلى انتقال للسلطة مقبول بالنسبة للجميع، أي للولايات المتحدة. وهذا يعني تغيير النظام، ولدينا الشعور بأن الولايات المتحدة تريد البقاء هناك لفترة طويلة إن لم يكن للأبد”.

وأعرب وزير الخارجية الروسي عن أمله وتفاؤله بأن تأخذ الأمم المتحدة بعين الاعتبار ضرورة التصدي لجميع خطوات اللاعبين الخارجيين في الأراضي السورية، والتي تؤدي إلى تقويض مبادئ التسوية السورية المثبتة في قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254، وأيضا أعرب عن أمله بأن تضمن الأمم المتحدة شفافية العملية الدستورية في سوريا بعد انطلاقها.

وفي سياق منفصل قال وزير الخارجي الروسي “كلنا نعرف ما هو موقف تركيا من بعض فصائل القوات الشعبية الكردية، ونحن نتابع نتائج قصر النظر هذا في عفرين”.

الوسوم

اقــرأ أيضــاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق