الكونغرس الأمريكي يستغل أزمة اختفاء الصحفي جمال خاشقجي
الكونغرس الأمريكي

حذر السيناتور في مجلس الشيوخ الأمريكي “ليندسي غراهام”، في سلسلة تغريدات نشرها على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، المملكة العربية السعودية من “عواقب مدمرة” في حال تأكدت المعلومات عن مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وقال “ليندسي غراهام” الاثنين، إنه يشاطر الكثيرين  المخاوف التي أعرب عنها البعض حول مصير الصحفي السعودي المعارض جمال خاشقجي، مضيفا أنه من الضروري التوصل إلى ما حدث، وأن تعطي الحكومة السعودية إجابة واضحة وصريحة ومعلومات عن مكان تواجده، وتابع قائلاً إنه على السعودية تقديم إجابات صادقة.

وأفاد المسؤول الأمريكي بأنه تحدث مع السيناتور “بوب كوركر” والسيناتور “بن كاردن” حول المخاوف المشتركة فيما يتعلق بمكان وطريقة معاملة السيد جمال خاشقجي.

وأوضح ليندسي غراهام قائلا: “نحن متفقون على أنه إذا ما تأكدت الاتهامات ضد الحكومة السعودية، فإن ذلك سيكون مدمرا للعلاقات بين السعودية والولايات المتحدة، وسيكون ثمة ثمن كبير يتعين دفعه وليس اقتصاديا فحسب”.

وتري أوساط إعلامية أن تحذيرات السناتور ليندسي غراهام للمملكة العربية السعودية تأتي لاستغلال القضية سياسيا على عتبة الانتخابات النصفية التي ستقام في السادس من نوفمبر 2018، علما أن موضوع هذه الانتخابات قد اكتسب زخما في الولايات المتحدة على غير العادة، حيث يحاول الجمهوريون الاحتفاظ بهيمنتهم خاصة في ظل الحديث عن رغبة البعض في عزل الرئيس دونالد ترامب.

يذكر أن الشرطة التركية قد أعلنت السبت، أن 15 سعوديا قدموا إلى إسطنبول وغادروها، الثلاثاء، وكانوا في مقر القنصلية لدى وجود الصحافي المعارض جمال خاشقجي فيها بناء على موعد مسبق، لإتمام معاملات إدارية.