الملك عبد الله الثاني: اجتماع مكة تجسيد حقيقي للإخاء والتضامن
اجتماع مكة المكرمة

نشر الملك عبد الله الثاني ملك الأردن عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي”تويتر” تغريدة كتب فيها، “نقدر عالياً الموقف المشرف للأشقاء في المملكة العربية السعودية والكويت والإمارات، وعلى رأسها المبادرة الطيبة من أخي الملك سلمان بن عبدالعزيز تجاه وطننا في ظل التحديات التي تواجهه. اجتماع مكة المكرمة هو تجسيد حقيقي للإخاء والتضامن العربي. حفظ الله الأمة العربية وحفظ الأردن العزيز”.

وكان قد بدأ ليل أمس الأحد في مكة المكرمة، الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، والذي يضم ملك الأردن الملك عبد الله الثاني، وأمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح، ورئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ محمد بن راشد، وذلك لبحث سبل دعم الأردن لتخطى أزمتها الاقتصادية، وقدمت القمة إلى الأردن عدد من المساعدات بلغت قيمتها 2.5 مليار دولار.

وقد صدر عن الاجتماع الذي عقد في مكة المكرمة بشأن الأزمة الاقتصادية في الأردن البيان التالي:

بجوار بيت الله الحرام وبدعوة كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ملك المملكة العربية السعودية، عقد مساء الأحد السادس والعشرين من رمضان 1439هـ الموافق العاشر من يونيو 2018 اجتماع ضم كلاً من :
– خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية.

– الملك عبدالله الثاني بن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية
– الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت
– الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي،
وذلك لمناقشة الأزمة الاقتصادية التي تمر بها المملكة الأردنية الهاشمية وسبل دعمها للخروج من هذه الأزمة.

وانطلاقاً من الروابط الأخوية الوثيقة بين الدول الأربع، واستشعاراً للمبادئ والقيم العربية والإسلامية، فقد تم الاتفاق على قيام الدول الثلاث بتقديم حزمة من المساعدات الاقتصادية للأردن يصل إجمالي مبالغها إلى مليارين وخمس مئة مليون دولار أميركي تتمثل في:

1 – وديعة في البنك المركزي الأردني.
2 – ضمانات للبنك الدولي لمصلحة الأردن.
3 – دعم سنوي لميزانية الحكومة الأردنية لمدة خمس سنوات.
4 – تمويل من صناديق التنمية لمشاريع إنمائية.