بعد انتقاده ولي العهد والملك سلمان سعوديين يبايعون الأمير أحمد بن عبد العزيز ملكاً
الأمير أحمد بن عبد العزيز

كشفت مجلة “ميدل إيست آي” البريطانية، أن شقيق خادم الحرمين الشريفين الأمير أحمد بن عبد العزيز آل سعود، متمسك بالتصريحات التي أطلقها منذ أيام خلال حواره مع متظاهرين خارج مسكنه في العاصمة البريطانية لندن، حيث حمل مسؤولية ما يجري حالياً في المنطقة للملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان.

وقال الكاتب ديفيد هيرست في مقاله بالمجلة، ان “الأمير أحمد بن عبد العزيز يفكر في عدم العودة إلى بلاده، بعد التصريحات التي أطلقها وأظهر فيها أنه ينأى بنفسه وببقية أفراد عائلة آل سعود عن الأعمال التي يقوم بها ابن شقيقه ولي العهد السعودي محمد بن سلمان”، بحسب مصدر مقرب من الأمير أحمد.

يذكر أن محتجيين كانوا يرددون أمام منزل الأمير أحمد بن سعود في لندن هتافات تقول، “يسقط يسقط آل سعود، العائلة المجرمة”، الأمر الذي دفع الأمير للرد عليهم وسألهم “لماذا تقولون ذلك عن آل سعود؟ وما شأن كل عائلة آل سعود بهذا؟ هناك أفراد معينون هم الذين يتحملون المسؤولية، ولا ينبغي أن تحملوا ذلك لأي شخص آخر”.

وسأل المتظاهرين الأمير أحمد عمن يتحمل المسؤولية، أجاب “الملك وولي العهد، وآخرون في الدولة”.

وقالت وكالة الأنباء السعودية أن الأمير أحمد بن عبد العزيز قصد بتصريحاته أن العائلة المالكة هي التي تتحمل والمسؤولية بسبب موقعهت داخل الحكومة.

وأيضلً انتشر وسم عبر مواقع الاجتماعي تويتر، “نبايع أحمد بن عبد العزيز ملكا”.