بعد مرور أسبوعين على احتجاجات السودان.. عمر البشير سنخرج من هذه الأزمة
الرئيس السوداني عمر البشير

أكد الرئيس السوداني عمر البشير في خطاب له أمام قيادات الشرطة، اليوم الأحد، أن “بلاده ستخرج من هذه الأزمة رغم أنف كل الذين يحاربون السودان من خلالها”.

وأعرب عمر البشير في كلمته بحي بري بالخرطوم، عن رضائه التام على أداء الشرطة وقوات الأمن في السودان.

وأشار البشير إلى أن “أداء الشرطة هو حفظ أمن المواطن وليس قتل المواطن، لكن أحيانا كما قال سبحانه وتعالى ولكم في القصاص حياة، والقصاص هو قتل وإعدام، ولكن ربنا وصفه بالحياة لأنه ردع للآخرين للمحافظة على الأمن، والأمن سلعة غالية جدا لن نفرط بها”.

واعتبر الرئيس السوداني أن عملية التخريب والنهب والسلب تعتبر تعميق للمشاكل وليس حلًا لها، مضيفا “نستطيع بحسن إدارة اقتصادنا سنخرج من هذه الأزمة رغم أنف كل من يحاول تركيع السودان من خلال هذه الأزمة”.

ومن جانبه شدّد وزير الداخلية السوداني، أحمد بلال، على وقوف الشرطة الكامل والتام مع الرئيس عمر البشير في ظل الاحتجاجات الشعبية التي تشهدها البلاد منذ أسبوعين.

وقال وزير الداخلية إن “الذين يحاولون استغلال الظروف لزعزعة الأمن لن نسمح لهم بذلك”.

في ذات السياق، دعا تجمع المهنيين السودانيين إلى تنظيم جولة ثانية من المظاهرات يوم غد الاثنين، عشية اليوم الوطني للاستقلال عن الحكم البريطاني.

ومن المقرر أن تبدأ المسيرة في تمام الساعة الواحدة بعد الظهر بالتوقيت المحلي، وتستمر حتى السنة الجديدة من ساحة القندول في العاصمة نحو القصر الرئاسي في محاولة أخرى للمطالبة برحيل الرئيس عمر البشير.