تفاصيل زيارة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو للقاهرة
وزير الخارجية الأمريكي

يزور وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو مدينة القاهرة في إطار جولته الشرق أوسطية التي تستمر تسعة أيام بدأت الثلاثاء الماضي من الأردن، ثم توجه إلى العراق في زيارة غير مُلعنة، حتى حطت طائرته في مطار القاهرة الدولي في وقت متأخر مساء يوم أمس الأربعاء.

أعلنت الخارجية الأمريكية أن الهدف الرئيسي من زيارة مايك بومبيو للشرق الأوسط هي وضع الخطوط العريضة للسياسات الأمريكية حيال المنطقة، بعد التطورات التي حدثت مؤخرًا كان أحدثها سحب القوات الأمريكية من سوريا، موضحة أن وزير الخارجية الأمريكي سوف يطرح “القضايا الإقليمية الحيوية، التي بينها ملف إيران ووضع غزة ومحاربة الإرهاب والتعاون في مجالي الطاقة والاقتصاد”.

وأوضح بومبيو، عبر تغريدة له على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، إن “جولته تهدف إلى بحث الاستراتيجية الأمريكية في المنطقة، وخطط واشنطن مع حلفائها وشركائها لزيادة الضغط على إيران”.

واستقبل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي داخل القصر الجمهوري، صباح اليوم الخميس، وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو وسط حضور عدد من المسوؤلين من وزير الخارجية سامح شكري ورئيس المخابرات العامة اللواء عباس كامل.

أكد بومبيو خلال اللقاء على متانة العلاقات بين البلدين، وأن مصر حليفاً وصديقًا للولايات المتحدة الأمريكية، وقال المسؤول الأمريكي في المؤتمر الصحفي الذي جمعه مع نظيره المصري سامح شكري، اليوم الخميس، إن الولايات المتحدة تعمل مع مصر على تعزيز التحالف الاستراتيجي بينهما، من أجل دعم السلم والأمن في والرفاهية في المنطقة.

استعرض الجانبان العديد من القضايا وتباحثا حول عدد من الملفات الأقليمية، خاصة تطورات الأوضاع في كلٍ من ليبيا وسوريا واليمن، وجهود التوصل إلى تسوية سياسية لتلك الأزمات بما يحافظ على وحدة أراضيها وسلامة مؤسساتها الوطنية ويقوض تفشي الفوضى بها ويقطع الطريق أمام تحولها إلى مناطق نفوذ لقوى خارجية،حسبما أوضح البيان الصادر عن الرئاسة.

كما تطرق الجانبان إلى آخر مستجدات القضية الفلسطينية وسبل إنعاش عملية السلام، وأكد الرئيس عبد الفتاح السيسي موقف بلاده الثابت في هذا الشأن بالتوصل إلى حل عادل وشامل يضمن حقوق الشعب الفلسطيني وإقامة دولته المستقلة وفق المرجعيات الدولية، وفق البيان.

كذلك تطرق اللقاء إلى ملف مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف، وأشاد وزير الخارجية الأمريكي بـنجاح الجهود المصرية الحازمة والحاسمة في هذا الإطار خلال الفترة الماضية، مُعربًا عن دعم بلاده لتلك الجهود، ومؤكدًا أن مصر تعتبر شريكاً مركزياً في التصدي لتحدي الإرهاب العابر للحدود.

وفي سياق منفصل أشار مايك بومبيو إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية ممتنة للرئيس عبد الفتاح السيسي لدعمه الكامل للحريات الدينية في المنطقة، وذلك بعد مرور عدة أيام من افتتاح كاتدرائية ميلاد المسيح في العاصمة الإدارية الجديدة، والتي تعتبر الأكبر للمسيحيين في منطقة الشرق الأوسط.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أشاد بافتتاح الرئيس السيسي للكاتدرائية، مُعتبرًا أنه ينقل مصر إلى “مستقبل أكثر شمولا”.