طهران تعترف بعجز الاتحاد الأوروبي عن إنقاذ الاتفاق النووي

صرح نائب القائد العام للحرس الثوري الإيراني الجنرال حسين سلامي اليوم الخميس أن الدول الأوروبية عاجزة عن إنقاذ الاتفاق النووي مع إيران بعد أن أصدر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قرار بانسحاب بلاده من الاتفاق.

ونقلت وكالة الأنباء الإخبارية “فارس” الإيرانية شبه الرسمية نقلاً عن حسين سلامي قوله “أوروبا لا تستطيع التحرك بشكل مستقل فيما يتعلق بالاتفاق النووي”.

وأضاف نائب القائد العام للحرس الثوري الإيراني “أعداء إيران لا يسعون للمواجهة العسكرية، ويريدون الضغط على بلادنا بالعزلة الاقتصادية، المقاومة هي السبيل الوحيد لمواجهة هؤلاء الأعداء وليس الدبلوماسية”.

وجاءت تصريحات المسؤول الإيراني بعد أن صرحت كل من فرنسا وبريطانيا وألمانيا أنها لا تزال ملتزمة بالاتفاق النووي.

وفي سياق آخر قال الرئيس الإيراني حسن روحاني أن بلاده ستبقى ملتزمة بالاتفاق النووي الذي تم إبرامه عام 2015، على الرغم من إعلان قرار الرئيس الأمريكب دونالد ترامب الانسحاب من الاتفاق، وأضاف روحاني أنه يعتقد أنه أمام أوروبا “فرصة محدودة” للحفاظ على الاتفاق.

بينما شكك آية الله علي خامنئي المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية يوم أمس في قدرة الدول الأوروبية الموقعة على الاتفاق علي ضمان مصالح طهران، قائلاً “لا أثق في هذه الدول”.

وأكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه سيتم إعادة فرض العقوبات الاقتصادية على إيران، وإن هذه العقوبات تستهدف أيضاً الشركات الأجنبية التي تدخل في أنشطة عمل مع إيران.