عهد التميمي: رغم صعوبة التجربة إلى أنها غنية بالدروس
عهد التميمي

أعربت الأسرة الفلسطينية المحررة عهد التميمي في مقابلة خاصة أجرتها مع “سكاي نيوز عربية”، عن أملها في استمرار المقاومة وإيصال صوت الشعب الفلسطيني للعالم، بعد أن استقطبت قضيتها اهتمام واسع.

وفي ذات المقابلة عبرت والدتها ناريمان التميمي التي عاشت تجربة السجن مع ابنتها، عن سعادتها الغامرة بقدرة ابنتها عهد على إيصال قصة نضال وكفاح الشعب الفلسطيني لكل العالم، مضيفة أن “عهد تحاول بث روح النضال والوطنية وبين الناس”.

وأفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي عن عهد التميمي ووالدتها يوم أمس الأحد، بعد أن أنهيا محكوميتهما التي بلغت 8 أشهر في السجون الإسرائيلية، بعد أن انتشر شريط فيديو يظهر عهد التميمي وهي تصفع وتركل جنديين إسرائيليين أمام منزلهم في قرية النبي صالح الواقعة بالقرب من رام الله بالضفة الغربية.

وقالت عهد التميمي التي أصبحت أيقونة المقاومة، أنه بالرغم من صعوبة التجربة بالنسبة لأسرتها ووالدتها إلى أنها غنية بالدروس.

وأضافت عهد “كانت تجربة الأسر صعبة وكل لحظة فيها تعلمت منها شيئا، برغم الصعوبات التي تعرضت لها، إلا أنني استطعت أن أظل قوية واستطعت أن أتحدى أنا والأسيرات الاحتلال بدراستنا للتوجيهي (الثانوية العامة) التي كانت تحت الضغوط”.

ونالت عهد التميمي البالغة من العمر 17 عام في سجون الاحتلال الإسرائيلي شهادة الثانوية العامة، وأبدت رغبتها في دراسة القانون لتستمر بمواجهة الاحتلال الإسرائيلي.

وقالت والدة عهد أن “ما يحمي أنبائنا هو فهمهم لقضيتهم ولهذا الاحتلال ونحررهم من سلطتنا الأبوية”.