مشادات كلامية واتهامات داخل مجلس النواب الأثيوبي بسبب مشروع سد النهضة
مشروع سد النهضة

قال رسلشي بيكلي، وزير المياه والري في إثيوبيا، إن بناء “سد النهضة” بالنسبة لبلاده قضية وطنية وفخرية.

وأثناء تقديمه تقريرا حول بناء السد، إلى مجلس النواب، شهدت الجلسة مشادة كلامية بين أعضاء البرلمان وزير المياه، وطرح أعضاء المجلس أسئلة للوزير أهمها: “إذا كان البناء تم من قبل الشركة المقاولة والتي ليس لديها  الخبرة كيف يمكن أن نثق بجودة البناء الحالية للسد؟”، وفقاً لوكالة الأنباء الأثيوبية.

وأيضا سألوه: “ما هي نتائج التشاورات مع مصر والسودان بشأن السد، وهل توقفت شركة المقاولات الإيطالية ساليني عن العمل، وماذا ناقشتم مع مدير مشرع سد النهضة قبل مصرعه بيوميين، وأين الأموال التي جُمعت من الشعب لأجل بناء السد؟”.

وقال بعض أعضاء مجلس النواب إن نتائج التحقيق حول مصرع  مدير مشروع سد النهضة سيمنجاو بيكلي بأنه انتحار “لا يُصدق”.

وفيما يتعلق بشأن المفاوضات حول ملء الخزان قال الوزير إن “إثيوبيا قدمت اقتراحات من تلقاء نفسها للتشاور مع دول المصب لدراسة  تاثير كمية المياه في وقتي الفيضان والجفاف على هذه الدول”.

وأضاف الوزير “وبحسب التوصيات التي قدمتها إثيوبيا إلى اللجنة العلمية حول ملء الخزان فإن اللجنة قدمت أيضا نتائج الدراسة في الاجتماعات السابقة التي عُقدت في أديس أبابا على مستوى وزراء المياه والري من الدول الثلاث مصر والسودان وإثيوبيا”.

وتابع الوزير أن النتائج “وجدت قبولا، إلا رفض الوفد المصري على التوقيع الذي طلب الرجوع إلى مصر للتشاور وبهذا لم نتمكن من التوقيع والآن ننتظر جواب مصر”