واشنطن بوست: انتصار حزين للرئيس الأمريكي دونالد ترامب وحزبه الجمهوري

قالت صحيفة واشنطن بوست الأمريكي في مقال لها تعقيباً على الانتخابات الأمريكية،  أنه “انتصار حزين” للرئيس الأمريكي دونالد ترامب وحزبه الجمهوري.

وضمن دونالد ترامب والجمهوريون في هذه الانتخابات السيطرة على مجلس الشيوخ بنسبة 51%، بينما اكتفى الحزب الديمقراطي بنسبة 43% من أعضاء مجلس الشيوخ، بواقع 52 مقعدا للحزب الجمهوري مقابل 44 مقعدا للديمقراطي.

لكن الرئيس ترامب فقد الأغلبية المريحة في مجلس النواب الأمريكي، لمصلحة الحزب الديمقراطي، الذين باتوا يسيطرون على نسبة 50.3% من أعضاء مجلس النواب، بعد فوز 219 نائبا تابعا لهم، مقابل فوز 193 نائبا جمهوريا بنسبة 44.4% من أصل 435 مقعدا.

ووصفت شبكة “إن بي سي نيوز” الأمريكية فوز الديمقراطيين يعد بمثابة “مخرز” في خاصرة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وسيعيق بشكل قوي عددا كبيرا من سياساته وقوانينه التي يسعى إلى تمريرها.

وأشارت الشبكة الأمريكية إلى أن “فوز الديمقراطيين، هو تاريخي بكل المقاييس، نظرا لأنه الأول من نوعه منذ 8 سنوات بالنسبة للحزب الديمقراطي”.

وأضافت الشبكة أن “هذا يجعل الفوز مفاجأة أيضا، هو فوز الحزب الديمقراطي بأصوات ولايات سبق وصوتت لصالح ترامب في الانتخابات الرئاسية، ومعروف ولاؤها للحزب الجمهوري في انتخابات الكونغرس، مثل ولايات (أنديانا، وفرجينيا الغربية، ومونتانا، وداكوتا الشمالية)”.

ويستطيع الحزب الديمقراطي بفوزهم بأغلبية مجلس النواب من “فرض رقابة مؤسسية” على الرئيس دونالد ترامب، منهيا السيطرة الجمهورية على مجلسي النواب والشيوخ، ما سيجعل تمرير الرئيس الأمريكي للأجندة اليمنية أمرا صعبا جداً، وفقا لما نشرته شبكة “سي إن إن” الأمريكية.