واشنطن بوست: انسحاب ترامب من الاتفاق النووي قد ينهي الحرب

نشرت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية مقال تحت عنوان “كيف أن يؤدي قرار ترامب بشأن إيران إلى الحرب”، أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون توقع بعد أن عقد اجتماعه مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أن الولايات المتحدة ستنسحب من الاتفاق النووي الإيراني وأيضاً من المتوقع أن يؤدي هذا القرار إلى الحرب، وربما الأيام القادمة ستثبت صحة توقعاته.

وأوضحت الصحيفة في تحليلها أنه بعد بضعة ساعات من فرض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب العقوبات على إيران يوم الثلاثاء الماضي، حيث وجه ترامب ضربة قاسية للاتفاق النووي وتصاعدت التوترات بين إيران وإسرائيل في الليلة التي أعلن فيها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وأعلنت إسرائيل حالة التأهب القصوى وربما تتوقع أن يتم قصف أهداف إسرائيلية في سوريا، كما استدعت إسرائيل المسؤولين وجنوب الاحتياذ وحذرت سكان مرتفعات هضبة الجولان الواقعة على الحدود مع سوريا، وتم إعداد الملاجئ العامة.

وازدادت الأمور سوءاً يوم أمس الخميس، حيث ألقي المسؤوليين الإسرائيليين اللوم على إيران فى هجوم صاروخى فاشل يوم الأربعاء استهدف القوات الإسرائيلية فى مرتفعات الجولان فى ذات المساء، قصفت الطائرات الإسرائيلية القوات الإيرانية فى سوريا ، وقصفت العديد من الأهداف.

من جانبه قال أفيجور ليبرمان وزير الدفاع الإسرائيلي للصحفيين أن  الهجمات ضربت “تقريبا كل البنية التحتية العسكرية الإيرانية فى سوريا”.

وأضافت الصحيفة بينما كانت إسرائيل وإيران تقفان وراء حرب ظل فى سوريا لعدة أشهر تحت غطاء الحرب الأهلية هناك، فقد اندلع الصراع الآن على الملأ”، وهذا أبعد مما كان يتخيل الجميع”.