وزير الخارجية الأمريكي يبدأ جولته الدبلوماسية الأولي لأفريقيا
وزير الخارجية الأمريكي

توجه ريكس تيلرسون وزير الخارجية الأمريكي إلى أثيوبيا اليوم الأربعاء، في بداية زيارته الدبلوماسية الأولي لأفريقيا التي يسعى من خلالها تعزيز التحالفات الأمنية في قارة يزداد تقاربها مع الصين بشأن ما يتعلق بالمساعدات والتجارة.

ويزور وزير الخارجية الأمريكي المنطقة ولا يزال كثير من المسؤولين يذكرون ما تردد عن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، من أنه وصف دول أفريقيا بأنها “حثالة” في يناير الماضي، ونفي دونالد ترامب لاحقاً أنه أطلق هذا الوصف عليهم هذا الوصف.

وصرح مسؤولين أمريكيين أن ريكس تيلرسون سيركز خلال زيارته على سبل مكافحة الإرهاب وتعزيز الاستقرار والتجارة والاستثمار في جولته التي ستسغرق أسبوع، وقال وزير الخارجية الأمريكي في كلمته أمام جامعة جورج ميسون في فرجينيا يوم أمس الثلاثاء، قبل سفره بقليل “تفشى الإرهاب يهدد بسرقة مستقبل عدد لا حصر له من الناس.

وأضاف تيلرسون أن الهجمات التي نفذها المتشددين في أفريقيا ارتفعت لأكثر من 1500 هجوم سنوي من حوالي 300 هجوم عام 2009، وقال “إذا تركنا هذا العدد المتزايد من الشبان دون عمل ولا أمل فى المستقبل فسنفتح سبلا جديدة أمام الإرهابيين لاستغلال الجيل الجديد وتبديد الاستقرار وتحويل الحكومات الديمقراطية عن مسارها، وأعلن الوزير الأمريكي عن تقديم 533 مليون دولار كمساعدات آضافية للدول التي تضررت من الصراعات والجفاف.

ومن المقرر أن يزور وزير الخارجية الأمريكي أثيوبيا حيث مقر الاتحاد الأفريقي وكينيا.