إدارة برشلونة تضغط على إرنستو فالفيردي من أجل حسم مستقبله
إرنستو فالفيردي

ذكرت تقارير صحفية إسبانية اليوم الأربعاء الموافق 26 ديسمبر 2018 أن إدارة نادي برشلونة الإسباني برئاسة الإسباني جوسيب ماريا باتت تضغط بشدة على الإسباني إرنستو فالفيردي مدرب فريق برشلونة، وذلك من أجل حسم الجدل بخصوص مستقبله مع الفريق الكتالوني في الفترة القادمة.

حيث أشارت صحيفة “ماركا” الإسبانية إلى أن إدارة نادي برشلونة باتت تشعر بالخطر نوعاً ما على مستقبل فريق برشلونة من الناحية الفنية، وذلك نظراً لأن عقد المدرب الإسباني إرنستو فالفيردي سوف ينتهي مع نادي برشلونة في صيف العام المقبل 2019.

كما أضافت الصحيفة أيضاً أن إدارة نادي برشلونة ترغب في معرفة نية المدرب الإسباني إرنستو فالفيردي، وخاصة في حالة رحيله من أجل البدء في عملية البحث عن مدرب بديل لكي يتولى تدريب فريق برشلونة انطلاقاً من الموسم المقبل.

وقد أكدت الصحيفة أيضاً أن إدارة نادي برشلونة سوف تستغل فترة العطلة الشتوية بسبب أعياد الميلاد، وذلك من أجل عقد اجتماع حاسم مع المدرب الإسباني إرنستو فالفيردي من أجل معرفة مصيره مع فريق برشلونة في السنوات القادمة.

وعلى الرغم من أن عقد المدرب الإسباني إرنستو فالفيردي ينتهي مع نادي برشلونة في صيف العام المقبل 2019، إلا أن العقد المبرم بين الطرفين يتواجد به بنداً يتم على إثره تجديد العقد بشكل تلقائي لعام إضافي أي حتى صيف عام 2020، وذلك في حالة لم يرغب أي من الطرفين في الاستمرار مع الطرف الآخر.

وحتى هذه اللحظة أبدت إدارة نادي برشلونة رغبتها في استمرار المدرب الإسباني إرنستو فالفيردي مع الفريق الكتالوني لموسم إضافي، إلا أن المدرب الإسباني إرنستو فالفيردي لا يزال لم يُفصح بعد عن وجهته القادمة في عالم التدريب، وذلك من خلال إما الاستمرار مع فريق برشلونة لعام آخر أو إما الرحيل عن جدران قلعة الكامب نو.

وبكل تأكيد سوف يعتمد القرار النهائي للمدرب الإسباني إرنستو فالفيردي على مدى الإنجازات التي سوف يُحققها مع فريق برشلونة في الموسم الحالي، علماً بأن فريق برشلونة مرشحاً بقوة في الموسم الحالي لحصد الثلاثية التاريخية من جديد مثلما فعلها سابقاً.