التخطي إلى المحتوى

ذكرت تقارير صحفية إيطالية أن الحرب عادت لكي تشتعل من جديد بين النجم البرازيلي نيمار جونيور وبين ناديه الحالي باريس سان جيرمان الفرنسي قبل شهر تقريباً على موعد سوق الإنتقالات الشتوية المقبلة.

وأكدت صحيفة “توتو سبورت” الإيطالية أن إدارة باريس سان جيرمان برئاسة القطري ناصر الخليفي غاضبة بشدة من تصرفات النجم البرازيلي منذ مطلع الموسم الحالي.

وأشارت إلى أن “الخليفي” هدد نيمار في الأيام القليلة الماضية باستبعاده من التشكيلة الأساسية للفريق الباريسي حتى نهاية عقده، على أن يظل مع فريق الشباب في حالة تكررت أفعاله الغريبة مثلما حدث الصيف الماضي.

وشددت أيضاً على أن اللاعب البرازيلي يبدو بدوره مصمماً على الرحيل عن جدران قلعة حديقة الأمراء سواء في الميركاتو الشتوي القادم أو حتى عقب نهاية الموسم الحالي مباشرة، حتى يعود مجدداً إلى ناديه السابق برشلونة الإسباني.

وأوضحت أن ذلك الخلاف بين الأطراف المعنية لن يهدأ على الإطلاق، إلا في حالة وافق النادي الفرنسي على بيع نيمار جونيور إلى البارسا المرحلة القادمة.

التعليقات